2.4 مليار دولار تكلفة مشروع لاستثمار أسمدة بين المغرب وإثيوبيا

تزامنًا مع زيارة العاهل المغربي الملك محمد السادس إلى إثيوبيا، وقع البلدان السبت اتفاقًا لإقامة مجمع مهم لإنتاح الأسمدة الزراعية باستثمار قيمته مليارا يورو على خمس سنوات.

ونقلت «فرانس برس» عن مصدر وصفته بـ«الرسمي» أن الاتفاق من شأنه تحقيق الاكتفاء الذاتي لإثيوبيا بحلول 2025، موضحة أنه بموجب الاتفاق يستثمر المجمع الشريف للفوسفات (شركة عامة مغربية) 2.4 مليار دولار بين 2017 و2022 لإقامة مجمع لإنتاج الأسمدة الزراعية في مدينة ديري داوا شرق إثيوبيا.

وقال مصطفى التراب رئيس مجلس إدارة المجمع المغربي: «هذا المشروع أكبر استثمار خارج المغرب، وهدفنا هو تقليص تبعية إثيوبيا إزاء توريد الأسمدة».

ووقع البلدان عشرة بروتوكولات اتفاق في مجالات التجارة والاستثمار والضرائب والزراعة والمياه والري، ضمن الزيارة التي يستهدف منها الملك المغربي تحسين فرص بلاده في العودة إلى الاتحاد الأفريقي الذي يوجد مقره في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.