«كابتن أميركا» يواصل صدارته شباك التذاكر الأميركية

واصل فيلم «كابتن أميركا: سيفيل وور» صدارته شباك التذاكر في صالات السينما في الولايات المتحدة وكندا، بحسب أرقام موقتة نشرتها مجموعة «اكزبيتر ريليشنز».

وحصد الفيلم الذي ينقسم فيه الأبطال بشأن مسألة معرفة ما إذا كان يتعين عليهم الخضوع للأمم المتحدة أم لا، 72.6 مليون دولار في الأسبوع الثاني من عرضه في الصالات (295.9 مليون في المجموع)، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وبقي أيضًا في المرتبة الثانية «ذي جانغل بوك» (كتاب الأدغال) من إنتاج «ديزني»، مع 17.8 مليون دولار من العائدات (311.8 مليون دولار في المجموع).

وكانت المرتبة الثالثة من نصيب الفيلم الجديد «ماني مانستر» من إخراج جودي فوستر، وبطولة جورج كلوني وجوليا روبرتس. وعرض هذا الفيلم الذي يروي عملية خطف خبير شهير في المالية مباشرة على التلفزيون خلال برنامج تلفزيوني يقدمه، في مهرجان «كان»، وحصد 15 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الأول من عرضه في الصالات.

وجاء في المرتبة الرابعة عمل سينمائي جديد آخر هو فيلم الرعب «ذي داركنيس» الذي يروي قصة عائلة لعنت بعد عودتها من إجازة، مسجلاً 5.2 مليون دولار.

وتراجع بالتالي إلى المرتبة الخامسة فيلم «ماذرز داي» من بطولة جنيفر أنيستون وجوليا روبرتس، مع 3.3 مليون دولار من العائدات (28.8 مليون في المجموع).

المزيد من بوابة الوسط