سعر قياسي لاحدى لوحات «فريدا كالو»

بيعت لوحة للفنانة «فريدا كالو» تمثل امرأتين عاريتين،الخميس في نيويورك لدى دار كريستيز بثمانية ملايين دولار ، الذي يعد سعر قياسي لهذه الفنانة المكسيكية.

وكانت لوحة «دوس ديسنودوس إن إل بوسكه (لا تييرا ميسما)» العائدة الى العام 1939 مقدرة بسعر يراوح بين ثمانية ملايين و12 مليونا، و تجاوزت بكثير السعر القياسي السابق للفنانة في مزاد،وفقاً لوكالة الانباء الفرنسية.

ففي العام 2006 بيعت لوحة «روتس» بسعر 5,6 ملايين دولار خلال مزاد لدى دار سوذبيز في نيويورك.

وكانت فريدا كالو (1907-1954) اول فنانة اميركية لاتينية تتجاوز عتبة المليون دولار مع لوحة «دييغو اي يو» التي بيعت بسعر 1,4 مليون دولار في العام 1990.

ومنذ عقود باتت كالو بفضل شخصيتها واسلوبها وعدد اعمالها القليل احدى الفنانات الاكثر رواجا في اميركا اللاتينية.

ويشكل سعر لوحتها الخميس رقما قياسيا لاي فنان اميركي-لاتيني في مزاد.

وستعرض اللوحة في معرض «بينت ذي ريفلوشن: مكسيكان موديرنزم 1910-1950» الذي يفتتح في اكتوبر المقبل في متحف الفن في فيلادلفيا.

المزيد من بوابة الوسط