اختيار شيكاغو لإنشاء مكتبة ومتحف أوباما

أعلنت مؤسسة أوباما الثلاثاء اختيار مدينة شيكاغو لإنشاء مكتبة باراك أوباما الرئاسية ومتحف، سيبنيان بإشراف المؤسسة -وهي منظمة غير هادفة للربح- ولم تحدد المؤسسة موقع المكتبة بالضبط، لكن من المتوقع أن تقام في أحد متنزهين بالقرب من الحرم الرئيس لجامعة شيكاغو، وستقرر الموقع بالتحديد خلال الستة إلى التسعة أشهرالمقبلة.

ومن المتوقع أن تفتح المكتبة والمتحف أبوابهما أمام الزائرين العام 2020 أو 2021 وفقًا لوكالة «رويترز».

ونشأ أوباما في هاواي وتلقى تعليمه الجامعي في نيويورك لكنه يملك منزلاً في شيكاغو، حيث قضى معظم حياته السياسية قبل الرئاسة وبدأ كانشط مدني قبل أن يصبح عضوًا بمجلس الشيوخ الأميركي عن ولاية إيلينوي.

وقال أوباما في مقطع مصور أثناء إعلان قرار المؤسسة: «تجمعت خيوط حياتي معًا وأصبحت رجلاً حقًا عندما انتقلت إلى شيكاغو».

وقابل أوباما زوجته ميشيل لأول مرة في شيكاغو، كما ولدت ابنتاه هناك.

وقالت ميشيل أوباما في المقطع المصور: «أشعر بسعادة غامرة لأننا أصبحنا قادرين على وضع هذا المورد في قلب الحي الذي يعني العالم بالنسبة لي».

المزيد من بوابة الوسط