أحميدة يحاضر عن «الإبادة الجماعية المنسية في ليبيا» بجامعة نيو إنجلاند

الدكتور علي عبد اللطيف أحميدة (الإنترنت)

أعلن مركز جامعة نيو إنجلاند للعلوم الإنسانية العالمية، استضافته لمحاضرة تتناول تفاصيل عشر سنوات من العمل الميداني والبحث للباحث في جامعة نيو إنجلاند، الدكتور علي عبد اللطيف أحميدة.

ويلقي أحميدة المحاضرة، بعنوان «الإبادة الجماعية المنسية في ليبيا»،11 أكتوبر، في قاعة الابتكار في حرم بورتلاند الجامعي بجامعة نيو إنجلاند.

وحسب ما جاء على موقع المركز على الإنترنت: «قد يبدو أننا جميعًا ندرك جيدًا أكبر الفظائع التي حدثت في القرن الماضي، بما في ذلك القائمة المختصرة للإبادة الجماعية التي يمكن لمعظمنا، للأسف، قراءتها دون الكثير من المداولات. لكن إبادة جماعية واحدة من الماضي غير البعيد كادت أن تتسلل عبر شقوق التاريخ قبل أن ينقذها الباحث في جامعة نيو إنجلاند علي عبد اللطيف أحميدة من الغموض ليروي قصتها: الإبادة الجماعية في ليبيا التي حدثت بين عامي 1929 و1934».

سيرة ومسيرة
وُلد أحميدة، أستاذ العلوم السياسية بجامعة نيو إنجلاند، في بلدة ودان بليبيا وتلقى تعليمه في جامعة القاهرة في مصر وجامعة واشنطن في سياتل. ألّف العديد من الكتب مثل: تكوين ليبيا الحديثة، «الأصوات المهمّشة: الخضوع والعصيان في ليبيا أثناء الاستعمار وبعده»، «ما بعد الاستشراق: مراجعات نقدية للتاريخ الاجتماعي والثقافي لشمال أفريقيا»، و«ليبيا التي لا نعرفها». كما قام بتحرير «ما وراء الاستعمار والقومية في المغرب» و«جسور عبر الصحراء». ويشكل كتابه الأخير، بعنوان «الإبادة الجماعية في ليبيا»، أساس هذه المحاضرة.

في المحاضرة، سيشرح أحميدة كيف استخدم الشهادات الشفوية للناجين الليبيين الذين تعرضوا لمعاملة وحشية من قبل النظام الإيطالي الفاشي إضافة إلى مواد أرشيفية لم يتم استكشافها سابقًا لإعادة بناء قصة كيفية إخراج الليبيين قسراً من منازلهم، وساروا عبر مسارات شاسعة من الصحاري والجبال، واحتجزوا خلف الأسلاك الشائكة في 16 معسكر اعتقال.. إنها قصة سجلها الليبيون في قصصهم ورواياتهم الشفهية التي ظلت مخفية عن الأنظار العالمية حتى الآن.

ستتبع هذه المحاضرة الثانية لموسم خريف 2021 لمركز العلوم الإنسانية العالمية ثلاث محاضرات أخرى من الآن وحتى ديسمبر. المحاضرات في المركز دائمًا مجانية ومفتوحة للجمهور ويتم بثها مباشرة عبر الإنترنت.

وكانت «بوابة الوسط» تناولت هذا الكتاب، تحت عنوان: في كتابه الجديد علي عبد اللطيف أحميدة يحقق: الإبادة الجماعية المنسية في ليبيا على يد الفاشية الإيطالية

المزيد من بوابة الوسط