ثلث سكان بريطانيا يمتلكون نسخًا من ألبومات فريق كوين

استطاعت تسجيلات أغاني فريق كوين البريطاني أن تحقق رقمًا قياسيًّا جديدًا بعدما حققت مبيعات ألبوم غنائي واحد ستة ملايين نسخة.

وواصل ألبوم "غريتست هيتس"، الذي تضمن أنجح أغاني الفريق، مثل "وي ويل روك يو" و"بوهيميان رابسودي"، احتلاله موقع الصدارة بين ألبومات الأغاني في بريطانيا من حيث المبيعات بعد أن أصبح الأكثر مبيعًا لسنوات كثيرة.

وقالت شركة "أوفيشال تشارتس": إن واحدة من كل ثلاث أسر بريطانية تمتلك نسخة من هذه المجموعة لفريق كوين، التي يعود تاريخها لعام 1981.

وأكد عازف الغيتار بفريق كوين، براين ماي، وفقًا لما نشره موقع "BBC"، أن هذا إنجاز مذهل وهذه أخبار مدهشة من شركة "أوفيشال تشارتس". وأضاف: "أود أن أشكر كل من دعمونا على مدار السنين، ونأمل أن نقدم لكم المزيد".

ومثله قال عضو فريق كوين، روجر تايلور: "إنه أمر رائع، من كان يعتقد أن هذا سيحدث؟ الشكر كله للجمهور البريطاني، أشكركم، وإنه لشرف عظيم لنا".

وحقق ألبوم "غريتست هيتس" أعلى مبيعات على الإطلاق بفارق 900 ألف نسخة عن مبيعات مجموعة أغاني "غولد غريتست هيتس" لفريق البوب السويدي "آبا" عام 1992.

وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة "أوفيشال تشارتس"، مارتن تالبوت، أن ألبوم كوين، الذي يضم أغاني "أناذر وان بايتس ذا داست" و"بايسكل ريس" و"فات بوتوم غيرلز" يحقق مبيعات منتظمة لآلاف كثيرة من النسخ وأنه أول ألبوم يحقق مبيعات تتجاوز ستة ملايين نسخة، وهذا شيء مذهل وإنجاز عظيم لـ"كوين".

وأضاف أنه منذ إصدار الألبوم عام 1981، فإن هذه المجموعة من أغاني البوب والروك كان لا غنى عنها في كل مجموعة تسجيلات موسيقية يحرص الجمهور على اقتنائها، بل ربما يكون هذا الألبوم هو الأفضل على الإطلاق.

كلمات مفتاحية