البريطاني سايمن راتل ينتقل لقيادة أوركسترا بافاريا

سايمن راتل يقود أوركسترا لندن السمفونية في مركز باربيكان، 14 سبتمبر 2017 (أ ف ب)

يترك البريطاني سايمن راتل الإدارة الموسيقية لأوركسترا لندن السمفونية ليترأس الأوركسترا السمفونية لهيئة البث الإذاعي في إقليم بافاريا بدءا من موسم 2023/2024، بحسب ما أعلنت الهيئة الألمانية، الإثنين.

ووقّع أشهر قادة الأوركسترا البريطانيين، المعروف بمعارضته خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي، عقدًا لخمس سنوات مع هيئة البث الإذاعي في بافاريا ومقرها في مدينة ميونخ.

وهو يترأس منذ 2017 أوركسترا لندن السمفونية، بعدما قاد الأوركسترا السمفونية في برمينغهام والأوركسترا الفيلهرمونية في برلين، وفق «فرانس برس».

ويخلف الموسيقي البالغ 65 عاما اللاتفي ماريس يانسونز الذي ترأس الأوركسترا السمفونية البافارية منذ 2003 حتى وفاته نهاية 2019 عن 76 عاما.

وقال السير سايمن راتل في بيان وزعته هيئة البث الإذاعي في بافاريا «تشرفني خلافة ماريس يانسونز، وسأسعد بإدارة هؤلاء الموسيقيين المذهلين في السنوات المقبلة».

وكان قائد الأوركسترا المتعلق بأوروبا، من موقعي رسالة رافضة بريكست وجهها ممثلون لقطاع الموسيقى في 2018 إلى رئيسة الوزراء آنذاك تيريزا ماي.

وفي مقابلة مع وكالة «فرانس برس» في 2020، وصف راتل الطلاق البريطاني من الاتحاد الأوروبي بأنه «خطأ مريع» قد يجعل من بريطانيا «سجنا ثقافيا».

وكان قائد الأوركسترا الحائز أوسمة من الملكة البريطانية، حقق شهرة منذ سن الخامسة والعشرين بعدما رفع الأوركسترا السمفونية في برمينغهام إلى مصاف الفرق الأوركسترالية العالمية.

وعلى مدى 16 عاما، تولى راتل لاحقا الإدارة الموسيقية للأوركسترا الفيلهرمونية في برلين في منصب سبقه إليه قائدا الأوركسترا الشهيران كلاوديو أبادو وهربرت فون كارايان.

وحفر راتل صورته في الذاكرة خلال قيادته أوركسترا لندن السمفونية في حفل افتتاح الألعاب الأولمبية الصيفية في لندن سنة 2012 بمعاونة «مستر بين» (الممثل روان أتكينسون).

وهو متزوج من مغنية الأوبرا التشيكية ماغداليا كوزينا ولهما ثلاثة أبناء.

المزيد من بوابة الوسط