باتي جنكينز: تجربة الذهاب للسينما تواجه خطر الانقراض

المخرجة باتي جنكينز (أرشيفية:انترنت)

للمرة الثالثة يتم تأجيل طرح فيلم «وندر وومان» الجديد للمخرجة باتي جنكينز، خلال جائحة فيروس كورونا والآن تدق المخرجة ناقوس الخطر بأن تجربة الذهاب لمشاهدة الأفلام تواجه تهديدا حقيقيا.

وجنكينز من بين عشرات من كبار مخرجي هوليوود الذين يناشدون حكومة الولايات المتحدة توفير المال لدور السينما، وحذرت من إمكانية اختفاء تقليد الذهاب إلى السينما الذي يبلغ عمره قرنا من الزمان من الثقافة الأميركية، وفقا لوكالة رويترز.

وقالت في مقابلة في لوس أنجليس «إذا أغلقنا دور العرض، فسيكون هذا إجراء لا يمكن العدول عنه، يمكن أن نفقد تجربة الذهاب إلى السينما إلى الأبد»، وبينما انتعش تقليد الذهاب إلى لسينما في بعض البلدان بعد الإغلاق العالمي في مارس، فإن السوق الأميركية تواجه صعوبة.

وأغلقت مجموعة سينيوورلد دور عرض أعيد فتحها في أغسطس، وقالت الرابطة الوطنية لمالكي دور العرض إن 69% من شركات السينما الصغيرة والمتوسطة الحجم قد تضطر إلى تقديم طلب إفلاس أو تغلق نهائيا.

المزيد من بوابة الوسط