مدير «بي.بي.سي» يهدد بفصل من تنتهك تغريداتهم قواعد الحياد

تيم ديفي المدير العام لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) رويترز.

 قال تيم ديفي، المدير العام لهيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، الثلاثاء إنه سيعاقب المذيعين والصحفيين الذين خالفوا قواعد حياد الهيئة ببث آرائهم الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي، ويمكن فصلهم بسبب ارتكاب انتهاكات خطيرة.

وأوضح مدير الهيئة، التي يتم تمويلها بشكل أساسي من رسوم التراخيص التي تدفعها الأُسر التي تشاهد التلفزيون، أنه سيضع توجيهات جديدة بخصوص استخدام منصات مثل تويتر وفيسبوك في الأسابيع المقبلة، وفقا لوكالة رويترز.

وبعد فترة وجيزة من توليه منصب المدير العام مطلع سبتمبر، قال ديفي للموظفين إنه لا ينبغي لهم نشر آرائهم السياسية الخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي لأن في ذلك مخاطرة للإضرار بسمعة (بي.بي.سي) فيما يتعلق بالحياد.

وأضاف الثلاثاء أن الإرشادات ستطبق على جميع مقدمي البرامج وليس الصحفيين فقط، وتابع أمام لجنة مشرعين ”أستعد لاتخاذ الإجراء التأديبي المناسب حتى الوصول لإنهاء الخدمة“، وأردف قائلا ”سننشر في الأسابيع القليلة القادمة، وهذا وشيك، توجيهات واضحة بخصوص وسائل التواصل الاجتماعي وستغطي كلا من الأخبار والشؤون الجارية وما وراء الأخبار والشؤون الجارية“.

وأوضح أن سياسات التطبيق يمكن أن تشمل إجراءات تأديبية ومطلبا بتعليق حساب تويتر، وقال ”سنكون قادرين على حذف أناس من تويتر“ لو كانوا يريدون العمل مع بي.بي.سي يمكنني أن أطلب من الناس ذلك، يمكنني القول إنك ستعلق حسابات تويتر الخاصة بهم“.

المزيد من بوابة الوسط