في مثل هذا اليوم رحل المذيع المتميز بلقاسم بن دادو

المذيع بلقاسم بن دادو

في مثل هذا اليوم منذ 31 عاما رحل عنا المذيع بلقاسم بن دادو، أحد اقدم وأبرز المذيعين الذين عاصروا نشأة الإذاعة الليبية في بنغازي، إذ التحق بالإذاعة منذ سنة 1954 ثم أصبح من أوائل مذيعي بداية التلفزيون الليبي يوم   12/24/ 1968 واستمر يمارس مهنته باقتدار ومهنية، حتى أنه اختير مذيعا  قدم معمر القذافي، في خطابه الأول في بنغازي من أمام ضريح عمر المختار، وظل مذيعا بارزا إلى أن اتهمه النظام بالانتماء إلى الحزب الشيوعي، فسجنه  سنة 1972 لحوالي عشرة أشهر ، ثم أبعده عن المجال الإعلامي، ولعل سبب هذا الاتهام، هو التقرير الذي أعده عن "ندوة إسلامية عالمية" عقدت بالجامعة الإسلامية بمدينة البيضاء وحضرها عدد من علماء المسلمين صيف عام 1972، وقد جاء في التقرير ما معناه هو أن الاختلاف بين العلماء كبير ويصعب توافقهم، وأن التأخير في التوافق يعطل " إقامة دستور وطني لبلادنا، لأنه أصبح مطلبا ضروريا وشعبيا لكي نحتكم إليه في خلافاتنا، ويكون بديلا عادلا، للأحكام العرفية وقوانين حالة الطوارئ التي مازلنا نعيشها حتى هذا اليوم ".

وبعد خروجه من السجن  ظل مهمشا، مبعدا عن الإعلام، إلى أن وظفه النظام سنة 1981 في مجال أبعد ما يكون عن التخصص الوحيد الذي أجاده، إذ كلفه بالإشراف على صالة  من أسواق الشركة الوطنية للأسواق.

في يناير 1989 دخل للمستشفى للاشتباه في ذبحة صدرية، وفي أبريل 1989 كان في السعودية وهناك اشتد به المرض فدخل المستشفى ومكث به شهرين، ثم أسلم الروح، ودفن بمفبرة أم الجنان بمكة يوم  1989/6/1989

ليلة افتتاح التلفزيون في 24/12/1968
اثناء احتفالات استقبال أميل سان لو
اثناء تأدية عمله امام مجلس النواب
شهادة دفن المرحوم بتاريخ 9/11/1409 هجري يوافق 12/9/1989
متفانيا في نقل تصريحات رجال الدولة
اثناء حقبة الفيدرالية
اثناء زيارة اميل سان لو
إعلاميان متميزان الاستاذ فرج الشرويهدي وبلقاسم بن دادو
مع القذافي في اول خطاب له من أمام ضريح عمر المختار
نقل ترحيب الاستاذ حامد الشويهدي بضيف ليبيا اميل سان لو
في حفل بجوار الاستاذ فرج الفيتوري وزميله رفيق المهنة المذيع عبدالكريم عيد
وراء القذافي في اول خطاب من بعد سقوط الملكية
مع صديق وابنه
تسجيل كلمة من رئيس الوزراء عبدالحميد البكوش
مع نخبة من رجال الجامعة
اثناء احتفالات استقبال ضيف ليبيا اميل سان لو
مع شارع الوطن أحمد رفيق المهدوي ووجوه طيبة من بنغازي
أثناء زيارة ولي العهد لمجلس النواب في بنغازي
بيته في بنغازي
مع وزير الصحة السيد عمر جعودة
خلف عبد الحميد البكوش والفريق مفتاح بوشاح
مع رجال من الجامعة الليبية وبجواره عبدالرحمن الشريدي
المذيع اثناء عمله