كانييه ويست يدعو إلى الامتناع عن ممارسة الجنس قبل الزواج

كانييه ويست (أ ف ب)

خلال مقابلة تطرقت إلى مواضيع حساسة من الإباحية وصولا إلى دونالد ترامب، أكد مغني الراب، كانييه ويست، أنه سيتولى في يوم من الأيام رئاسة الولايات المتحدة.

وقبل ساعات من إصدار المغني ألبوم «غوسبل» (أناشيد دينية)، أخبر الفنان (42 عاما) مقدم البرامج زاين لوي خلال مقابلة على «بيتس 1» التابعة لـ«آبل ميوزيك» بأن دعمه للرئيس الأميركي الحالي كان وسيلة لاستفزاز الديمقراطيين.

وأضاف هذا المغني: «سيأتي يوم أصبح فيه رئيسا للولايات المتحدة، وسأتذكر... أي مؤسس لم يكن لديه القدرة على فهم ما نفعله ثقافيا». ولم يكن واضحا من يقصد في كلامه.

ولفت ويست إلى أنه طلب من المتعاونين معه في ألبومه التاسع «جيسس إز إيه كينغ» الامتناع عن ممارسة الجنس قبل الزواج. وأوضح أنه عانى من إدمان الأفلام الإباحية. وفي مايو 2014 تزوج كانييه ويست نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في حفل أسطوري في إيطاليا.

وتابع: «بعض الناس غرقوا في عالم المخدرات وأنا غرقت في إدماني: الجنس»، موضحا أنه اكتشف المواد الإباحية في سن مبكرة، وأصبح مدمنا ممارسة الجنس بعد وفاة والدته في العام 2007.

ووعد هذا المغني الذي انتقل إلى تأدية الأغاني الدينية المسيحية أخيرا، بطرحه ألبومه العاشر بعنوان «جيسس إز بورن» في عيد الميلاد.