فيليسيتي هافمان تبدأ تنفيذ عقوبتها

الممثلة الأميركية فيليسيتي هافمان في بوسطن، 13 سبتمبر 2019 (أ ف ب)

بدأت الممثلة فيليسيتي هافمان، الثلاثاء، تنفيذ عقوبة بالسجن لمدة أسبوعين بعد إدانتها بتهمة دفع 15 ألف دولار لتزوير امتحانات دخول إلى الجامعة لابنتها الكبرى في إطار فضيحة فساد واسعة.

وسلّمت نجمة مسلسل «ديسبريت هاوس وايفز» نفسها إلى السجن الإصلاحي الفيدرالي في دبلن على مسافة 55 كيلو مترا شرق سان فرانسيسكو في الصباح الباكر.

وقالت ممثلة لهافمان البالغة 56 عاما في بيان لوكالة «فرانس برس»، «ستبدأ السيدة هافمان تنفيذ جزء من الحكم الذي أصدرته القاضية إنديرا تلواني والذي ينص (إضافة إلى السجن لأسبوعين) على إفراج مشروط لمدة سنة و250 ساعة في خدمة المجتمع، أن تكمله بعد إطلاقها».

وهذه الممثلة المرشحة لجائزة أوسكار، هي الأولى من بين نحو ثلاثين من الأهل المتهمين في إطار هذه القضية التي دفع أولياء الأمور فيها رشاوى لمساعدة أولادهم على دخول جامعات أميركية عريقة.

وأثيرت هذه الفضيحة في مارس بعدما اعترف الشخص الرئيسي في عملية الاحتيال وليام «ريك» سينغر الذي تقول السلطات إنه تقاضى حوالي 25 مليون دولار في مقابل تقديم رشاوى لمدربين ومسؤولين في جامعات، بأنه مذنب وهو يتعاون مع السلطات.

ومن الجامعات التي استهدفت خلال هذا الاحتيال، يال وستانفورد وكاليفورنيا وجورجتاون.