اختتام مؤتمر «ابن جني الأول» للغة العربية بطبرق

اختُتم بفندق دار السلام بطبرق، اليوم الثلاثاء، مؤتمر «ابن جني الأول» لقسم اللغة العربية بكلية الآداب جامعة طبرق تحت عنوان تطوّر علوم العربية بين الأصالة والحداثة.

وشارك في فعاليات المؤتمر عدد كبير من أساتذة اللغة العربية من مختلف مدن ليبيا، وتضمن كذلك مشاركات دولية من خارج ليبيا، وأطلق عليه اسم مؤتمر ابن جني، تحت عنوان «تطور علوم العربية بين الأصالة والحداثة».

وناقش المؤتمر أربعة محاور رئيسة، وهي تطور علوم العربية في العصور الأولى، وفي العصر الحديث، وتأثر اللغة العربية بالعلوم والثقافة، وسوق العمل وأثره في مدى تعلم العربية.

كما تناول المؤتمرون إعادة قراءة لأصول العربية بين الأصالة والحداثة ومحاولة تفسير كثير من الظواهر المحيطة باللغة وعلومها، والنظر في التمازج الحضاري وأثره في علوم اللغة العربية، ومحاولة النظر في الجانب الشمولي المعرفي للغة العربية، والكشف عن أثر التقدم التكنولوجي في العربية، وإعادة هيكلة بعض علوم العربية التي تمازجت مصطلحاتها ببعض.

وكان عدد المشاركين بأوراق بحثية حوالي 64 مشاركًا من داخل وخارج ليبيا حيث استمر المؤتمر ثلاثة أيام خلال فترتين صباحية ومسائية.

وكان لقسم اللغة العربية بكلية الآداب حضور بارز ، تكلل بتقديم مقترح قانون اللغة العربية، بالإضافة لمقترح جمعية اللسانيين الليبيين.

يذكر أن المؤتمر أقيم بتمويل من شركة الخليج وشركة البريقة ومجلس النواب وشركة القارب والمجلس التسييري لبلدية طبرق.