«الرسمية» تعلن منع «دراجنوف» والمخرج يرد

أعلنت قناة «الرسمية» منع عرض مسلسل «دراجنوف» بناء على طلب المشاهدين. وأشارت القناة إلى أنَّ المسلسل منع من العرض لأنّه لا يتماشى مع المجتمع الليبي المحافظ.

ومن جانبه قال مخرج العمل أسامة رزق في تصريحات لـ«بوابة الوسط»: «المسلسل معروض على العديد من القنوات، ويحظى بنسب مشاهدة مرتفعة، ولا يعنيني إيقاف عرضه من قناة معينة».

وأضاف: «ما حدث مع قناة "الرسمية" هو أننا وجهنا لهم إنذارًا بعدم تسليم الحلقات، في حال لم يقوموا بإصلاح العطل الفني المصاحب لكل حلقة، وقيامهم بقطع أجزاء من العمل دون إعلامنا».

وتابع رزق: «ما قالته القناة مردود عليه وعلى ادعائهم، لأنه يمكن لأي قناة حذف ما تريده الإدارة وهذا ما قاموا به في بعض الحلقات، ولكن بعد تحذيرنا لهم بالحفاظ على جودة العمل، يخرجون علينا بكلام بعيدًا عن الحقيقة».

وأوضح أن الانتقاد الموجه للعمل شيء طبيعي، لأن أي عمل فني لو لم يكن يحظى بالاهتمام لما كان هناك هذه الضجة ونقد إيجابي ونقد سلبي وهجوم.

وأشار إلى أن هناك مئات الرسائل التي تؤكد أن العائلات تشاهد المسلسل وليس هنالك أي شيء مما قالته قناة «الرسمية»، وقائلاً: «لا أعرف أي مشاهدين طلبوا منها إيقافه، وكيف طلبوا إذا كانت القناة لا تملك هاتفًا أو إيميلاً أو موقعًا أو صحفة».

يصوِّر مسلسل «دراجنوف» قصص مجموعة من العائلات والشخصيات الليبية تختلف من ناحية المكانة الاجتماعية وقربها للسلطة في النظام السابق، والفجوة التي تحدث في هذا الوسط الاجتماعي بعد الثورة وانقسام المجتمع الليبي نتيجة تداعيات الثورة واستمرار هذا الانقسام ودخوله مرحلة أخرى بعد نجاح الثورة؛ حيث أصبحت الانقسامات أكثر وضوحًا وأكثر تأثيرًا مع اختلاف مراكز القوى داخل المجتمع.

والـ«دراجنوف» هي بندقية قنص روسية وتعتبر من أشهر بنادق القنص في العالم، واختيار هذا الاسم للعمل راجعٌ لعلاقته بالحبكة الدرامية داخل العمل نفسه والتي تظهر في عدة مشاهد مهمة ومحورية في داخله.

مسلسل «دراجنوف» من تأليف سراج هويدي، وإخراج أسامة رزق، ومن إنتاج وليد اللافي.

 

المزيد من بوابة الوسط