رسالة نسائية قوية في افتتاح مهرجان برلين السينمائي

لجنة تحكيم مهرجان برلين السينمائي برئاسة الممثلة الفرنسية جولييت بينوش في 7 فبراير 2019 (أ ف ب)

اختارت اللجنة المنظمة لمهرجان برلين للفيلم، أن تفتتح الدورة التاسعة والستين، الخميس، برسالة قوية موجهة إلى المخرجات المشاركات.

ويعرض خلال هذه النسخة حوالي 400 فيلم سيتنافس 17 منها على جائزة الدب الذهبي، التي تمنحها لجنة التحكيم برئاسة الفرنسية جوليين بينوش في 16 فبراير، حسب «فرانس برس».

ويتوقع مجيء نجوم عدة إلى المهرجان من بينهم كاترين دونوف ودايان كروغر وكريستيان بايل وتيلدا سوينتن وكاسي آفليك وجونا هيل.

وكان المهرجان منح العام الماضي جائزة الدب الذهبي إلى امرأة هي الرومانية أدينا بنتيلي، عن فيلمها «تاتش مي نات» في ختام دورة طغت عليها حركة #مي تو.

وبعد سنة تميزت بنقاشات كبيرة حول التمييز الجنسي في أوساط السينما، تتمثل المخرجات بطريقة غير مسبوقة حتى الآن إذ إن سبعة من الأفلام المتنافسة على الدب الذهبي أي 41 %، من إخراج نساء في مقابل 14 % فقط في مهرجان كان و5 % في البندقية العام الماضي.

وأشادت جوليي بينوش بهذا التوجه قائلة «أعتبر أن هذا يشكل تقدمًا. قبل عشر سنوات كان الوضع مختلفا. الانفتاح مؤشر جيد».

عرض في الافتتاح فيلم الدنماركية لون شيرفيغ «ذي كايندنس أوف سترينجرز» حول أربعة أشخاص يعانون من أزمة في نيويورك مع الممثلة الأميركية زوي كازان في دور ربة عائلة معنفة والفرنسي طاهر رحيم مدير مطعم يلتقي بهذه المرأة.

وقالت شيرفيغ (59 عامًا) أمام الصحافيين «يتناول الفيلم قصة امرأة أقوى مما تظن».

المزيد من بوابة الوسط