إتاحة ألبومات برينس عبر البث التدفقي بعد وفاته

المغني الأميركي الراحل برينس في باريس، 16 يونيو 1990 (أ ف ب)

باتت أكثر من 300 أغنية أصدرها برينس بين العامي 1995 و2010 متاحة منذ الجمعة على منصات البث التدفقي الرئيسية بعدما وافق ورثة الفنان الأميركي الشهير على ذلك.

وهذه الأغاني مأخوذة من 23 ألبومًا صدرت بين 1995 (ذي غولد إكسبيريينس) و2010 (20تن)، وفق «فرانس برس».

وتوصل ورثة برينس الذي كان يعارض البث الواسع لأعماله عبر الإنترنت، إلى اتفاق مع شركة «ليغاسي ريكوردينغز» وهي فرع من مجموعة «سوني ميوزيك».

وأوضحت الشركة في بيان «الكثير من هذه الألبومات التي كان يترقبها المعجبون والجامعون، باتت متوافرة للمرة الأولى عبر البث التدفقي والتحميل مع إضافة اكثر من 300 عمل لبرينس إلى أعماله المتوافرة عبر الإنترنت».

ومنذ وفاة المغني في أبريل 2016، اتفق ورثته من أكبر ثلاث شركات للإنتاج الموسيقي هي «سوني» و«يونيفرسال» و«وارنر» على ترويج أعمال فنان البوب.

وعارض برينس في الجزء الأكبر من مسيرته الفنية بقوة ممارسات أوساط الإنتاج الموسيقي. وفي منتصف التسعينات انسحب من اتفاق مع شكة «وارنر» قبل أن يظهر مع كلمة «عبد» مكتوبة على وجنته.

وذكرت مجلة «فراييتي» المتخصصة أن إحدى أنجح أغاني برينس «ذي موست بيوتيفل غيرل إن ذي وورلد» التي صدرت العام 1994 ليست بين الأغاني المطروحة الجمعة. وقال مصدر لم يكشف عن اسمه، إن الأغنية موضع خلاف قضائي.

كلمات مفتاحية