مصلحة الآثار الليبية تبحث عن مدينة «باركي» المفقودة

فرز وتسجيل مجموعة فخارية عثر عليها بمشروع مسح أثري في المرج (فيسبوك)

ضمن مشروع البحث عن مدينة باركي المفقودة، قامت مصلحة الآثار بالحكومة الموقتة بتصنيف وفرز وتسجيل مجموعة الفخار التي تم العثور عليها خلال العمل على مشروع المسح الأثري في مدينة المرج أغسطس 2017.

وقام باحثون من مراقبة آثار توكرة الثلاثاء بتنظيف القطع الفخارية وتصنيفها وفرزها وتسجيلها بحضور مراقب آثار توكرة محمد سعد، وفقًا للمكتب الإعلامي للمصلحة.

وكانت قد أطلقت مصلحة الآثار الليبية في أغسطس من العام الماضي مشروعًا للمسح الأثري في مدينة المرج تمهيدًا للبدء في البحث العلمي عن مدينة «باركي» المفقودة. 

وتقول النصوص إن مدينة «باركي» كانت مؤسسة قبل مجيء الإغريق، ويشمل المسح المنطقة الواقعة من حدود الغريق شرقًا إلى وادي العقر غربًا ومن منطقة الشليوني جنوبًا إلى حدود منطقة الخوابي شمالًا.

وشارك في عملية التنظيف والفرز كل من الباحث المختص بالفخار والمكلف بالفرز والتصنيف وليد الحوتي، ورئيس قسم التسجيل والتوثيق بمراقبة آثار توكرة هاني العبدلي.

فرز وتسجيل مجموعة فخارية عثر عليها بمشروع مسح أثري في المرج (فيسبوك)
فرز وتسجيل مجموعة فخارية عثر عليها بمشروع مسح أثري في المرج (فيسبوك)

المزيد من بوابة الوسط