شعر المحكي بصوت سالم العالم في بنغازي

أقيمت مساء الأحد أمسية شعرية للشعر المحكي، بإشراف قسم البرامج والأنشطة بمكتب بنغازي، للشاعر سالم العالم.

والعالم من مواليد 1968 في إيطاليا، ويعد أحد أبرز كتاب الشعر المحكي.

وقدمت الأمسية الشاعرة وجدان شكري عياش، فقالت: «نلتقي هذا المساء المحمل بوهج الحرف، يحمل الكثير في قلبه من وهج الحرب... كلما استمعنا إلى صوته غردت في قلوبنا الكلمات، شاعر يضع روحه على مقصلة الطوق وينتظر جحيمه النابض بالدهشة، يباغت هدوء الحرف وجحيمه ولكنها طاقة ملتهبة هادرة ترمم ما تهتك من شوق روحنا إلى هذا الحرف إنه الشاعر سالم العالم».

وبدأ العالم قائلًا: «اعتدت أن أبدأ دائمًا بنص أشعر أنه يربطني بالجمهور وهو من قصيدة (لام)».
وذكر من القصيدة:
أكتب لام .. وأكتب بعد اللام أليف
أسأل إمتى .. وأصرخ ليش.. وأعرف كيف
أرفض أنك تبقى تابع .. أو إنك تبقى سيزيف
أمشي فوق إحباط الواقع
أنسى كل أفعال الماضي
وأمسك في الفعل المضارع
وأواجه كل أوهام الزيف
أكتب أسمك .. ما تكونش حاجه غير نفسك
شكّل ذاتك .. لوّن رسمك
لوّن حتى ألوان الطيف
حب ّواكره.. اجري وامرح .. عيش وافرح
لكن اصحى .. أنك ترضى
تعيش ف وطنك زي الضيف

ثم ألقى العديد من القصائد منها «أنا والليل خوت، خريف الريح، أسئلة، متأخرة، مجاملة، مش واضحة، على جوك».

ومن ضمن القصائد التي لاقت استحسان وإعجاب الحضور قصيدة «والله هل بلاد تنحب»، ومنها:
والله هل بلاد تنحب
رغم الحرارة والصهد
وكمشة السراقة
وشوية هل كذب
بس البلاد تنحب
رغم الملح في ترابها
تلقى هواها عذب

وأكمل العالم بقصائد كتبها مؤخرًا منها «نحاول نحبك باخر 3 جني في جيبي».

للشاعر العديد من الدواوين، منها «أنا والليل خوت ـ ابتسمي ـ ارقصي ألم، محكيات، على جوك، خريف الريح».

المزيد من بوابة الوسط