«بلاك بانثر» يتخطى عتبة المليار دولار

حافظ فيلم «بلاك بانثر» الذي يروي مغامرات أول بطل خارق أسود في تاريخ السينما، على صدارة شباك التذاكر في الصالات الأميركية الشمالية في الأسبوع الرابع لعرضه، بحسب ما أظهرت أرقامٌ موقتة نشرت الأحد.

ونال الفيلم إيرادات قدرها 41.1 مليون دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع ليصل إجمالي إيراداته في الصالات الأميركية الشمالية إلى 562 مليون دولار، وأكثر من مليار دولار في الصالات حول العالم، وفق «فرانس برس».

هذا الفيلم الذي يحطِّم كل الأرقام القياسية أنتجته شركة «مارفل»، وأخرجه راين كوغلر مع طاقم من الممثلين السود الأكثر نجاحًا في هوليوود، بينهم تشادويك بوزمان والممثلة الحائزة جائزة «أوسكار»، لوبيتا نيونغو وأنجيلا باسيت وفورست ويتيكر ودانيال كالويا.

هذا الفيلم وهو الثامن عشر من أفلام عالم «مارفل»، الذي بدأ عرضه أخيرًا في الصين، تخطى عتبة المليار دولار من الإيرادات حول العالم ما يجعل منه سابع الأفلام الطويلة الأكثر درًا للإيرادات في تاريخ السينما بحسب المحلل في شركة «كومسكور»، بول دير قره بيديان. كذلك فإنَّ هذا الفيلم هو الأسرع من أعمال «مارفل» في تحقيق 400 مليون دولار في صالات السينما الأميركية الشمالية.

وحلَّ في المرتبة الثانية أحدث الإنتاجات الضخمة لشركة «ديزني» بعنوان «إيه رينكل إن تايم» للمخرجة أفا دوفيرني، ويشارك فيه خصوصًا مقدمة البرامج الأميركية الشهيرة أوبرا وينفري. وحقق هذا العمل إيرادات قدرها 33.3 مليون دولار في الأيام الأولى من عرضه.

وأعقبه في المرتبة الثالثة عملٌ جديدٌ آخر هو «ستراينغرز: براي آت نايت». وحصد فيلم الرعب هذا للمخرج جوهانس روبرتس 10.5 ملايين دولار من الإيرادات.

أما المرتبة الرابعة فكانت لفيلم التجسس «ريد سبارو» مع جنيفر لورنس بتراجع مرتبتين عن الأسبوع الماضي. وحصد الفيلم إيرادات قدرها 8.1 ملايين دولار (31.1 مليون دولار في المجموع).

وتبعه في المرتبة الخامسة فيلم «غايم نايت» لجوناثان غولدستاين وجون فرنسيس دايلي مع جايسون بايتمان ورايتشل ماكآدامز، حاصدًا عائدات قدرها 7.9 ملايين دولار (45 مليونًا في ثلاثة أسابيع).