السينما التونسية تفقد المخرج الطيب الوحيشي

السينما التونسية تفقد المخرج الطيب الوحيشي (فيسبوك)

توفي المخرج الطيب الوحيشي أحد أبرز رواد صناعة السينما التونسية عن عمر ناهز الــ  70 عاماً.

ونعت وزارة الشؤون الثقافية المخرج السينمائي الذي توفي الأربعاء في بيان جاء فيه «اقترنت تجربته الإبداعية بالمغامرة والتحدي والرهان على الذائقة النوعية المغايرة اختار الطيب الوحيشي الانتصار على آلامه بالسينما»،وفقاً لوكالة رويترز.

وتعرض الوحيشي لحادث مروري أليم منذ سنوات أقعده عن الحركة وجعله رهين الكرسي المتحرك لكن هذا لم يمنعه من ممارسة عمله بمجال السينما.

ولد الوحيشي في يونيو 1948 وتخرج في معهد السينما في باريس، بدأ مشواره مع الأفلام التسجيلية مثل «الطريق المتقاطع» في 1970 و«التماثيل» في 1971 وحاز فيلمه «قريتي قرية بين القرى» على جائزة التانيت الذهبي في مسابقة الأفلام القصيرة لدورة أيام قرطاج السينمائية عام 1972.

وتوج فيلمه «ظل الأرض» بجائزة النقاد بمهرجان كان السينمائي عام 1982، كما حصد الراحل الوحيشي العديد من الجوائز عن أعماله في مهرجانات عربية وأوروبية، ومن أبرز أفلامه «غوري... جزيرة الجد» و «عرس القمر». 

المزيد من بوابة الوسط