«الخنزير» يتغلب علي الصور النمطية عن إيران بمهرجان برلين

المخرج الإيراني ماني حقيقي خلال مؤتمر صحفي بعد عرض فيلم «الخنزير» في برلين الأربعاء (رويترز)

قال المخرج الإيراني «ماني حقيقي» إن فيلمه الكوميدي، الذي يدور حول مخرج أفلام تحميه عائلته من قاتل محترف، يتحدى الصور النمطية الشائعة عن إيران ونسائها في مهرجان برلين السينمائي.

وقال حقيقي في مؤتمر صحفي بعد عرض فيلم «خوك» أو «الخنزير» الأربعاء «هناك نساء قويات في إيران واخترت أن أظهر ذلك في مقابل الصورة المعتادة التي تقدم لكم النساء الإيرانيات كضحية»،وفقاً لوكالة رويترز.

ويدور الفيلم حول المخرج حسن قاسمي الذي انتابه الرعب بعد إدراج اسمه على لائحة سوداء ويخسر الممثلة التي صنع منها نجمة وتذهب للعمل مع مخرج منافس،وكانت تفترسه الغيرة حينما يتجاهله القاتل المحترف الذي يستهدف المخرجين المشهورين في طهران في بداية الأمر.

وتبلغه أمه أن القاتل يحتفظ بالأفضل حتي النهاية، لكن الأمر انتهى باتهامه زوراً على مواقع التواصل الاجتماعي بأنه هو ذلك القاتل المحترف، ولم يجد إلا أمه وزوجته وابنته لحمايته من الإعدام ومن الهجوم عليه من قبل الجمهور.

ويواجه المخرجون في إيران الرقابة بل والسجن إذا ما تجاوزوا الأعراف المقبولة بشأن مواضيع مثل الجنس والسياسة، لكن حقيقي الذي يعتزم عرض فيلمه في إيران قال إنه سئم أسئلة الصحفيين المتكررة عن آرائه السياسية والرقابة في بلاده.

وقال «كم مرة يتعين علينا أن نسمع ذلك؟ نعم هناك رقابة في إيران، نعم من الصعب التكيف معها ونعم نتعامل مع الأمر، لكن هناك أموراً أكثر بكثير يمكن مناقشتها».

وفيلم «خوك» واحد من 19 فيلماً تتنافس على جائزة الدب الذهبي لأفضل فيلم في مهرجان برلين والذي سيعلن جوائزه السبت.

المزيد من بوابة الوسط