السلطات الإيطالية تحقق مع منظمي معرض مزيف لمودلياني

تحقق السلطات الإيطالية في قضية لوحات مزيفة تم عرضها خلال معرض لأعمال الفنان الإيطالي «أميديو مودلياني» في مدينة جنوا، بعد أن اكتشفت خبيرة أن اللوحات المعروضة على أنَّها من أعماله لوحات مزيفة.

وتوصلت إيزابيلا كواتروتشي، الخبيرة المختصة بتاريخ الفن التي عينتها المحكمة المحلية في جنوا إلى أن 20 على الأقل من أصل 21 لوحة كانت في المعرض الذي أُقيم في قصر دوكال مزيفة، وفقاً لوكالة أنباء «أنسا» الإيطالية.

وأفادت تقارير في الصحف الإيطالية بأنَّ الخبيرة اكتشفت أن أصباغ اللوحات المعروضة ليست من النوع الذي كان يستخدمه مودلياني، وفقًا لموقع «بي بي سي» الإخباري.

وأغلقت إدارة القصر التاريخي المعرض قبل ثلاثة أيام على موعد انتهائه بعد نجاح ساحق، عندما بدأ محققون ينظرون في شكوك أبداها خبراء فنيون في أصل اللوحات المنسوبة لمودلياني، وتطالب إدارة القصر بتعويض من منظمي المعرض بسبب الموقف المحرج الذي أوقعوها فيه، فيما ارتفعت دعوات إلى تعويض جميع الزوار الذي دفعوا مقابل دخول المعرض.

وكان مودلياني الذي عاش في أوائل القرن العشرين رسامًا ونحاتًا عُـرف بأسلوبه المتميز في رسم الأعناق والوجوه المستطيلة، وتوفي فقيرًا في باريس العام 1920 عن 35 عامًا.