تعرف على المكرمين بجائزة «صوت الخير» للعام 2017

نظَّمت المنظمة الليبية لمناهضة العنف وخطاب الكراهية، الثلاثاء، بمقر كلية الفنون والإعلام بجامعة طرابلس، حلقة نقاش حول «التوعية بمخاطر العنف وخطاب الكراهية عبر الإذاعات المسموعة»، ضمن حملة إعلامية توعوية تثقيفية، تحت شعار «سمعني طيب»، تطلقها المنظمة وتدشنها بإقامة هذا اللقاء الحواري، بالتعاون مع كلية الفنون والإعلام بجامعة طرابلس.

بدأت حلقة النقاش بكلمة ترحيب لعميد كلية الفنون والإعلام بجامعة طرابلس عبد الكريم كندير، وأعقبتها كلمة رئيس المنظمة سمير جرناز.

شارك في حلقة النقاش متحدثون رئيسيون بورقات عمل، من بينهم الكاتب الصحفي والأكاديمي وأستاذ الإعلام بجامعة صبراتة عبد الحفيظ بلال، والكاتب والحقوقي مفتاح قناو، والإعلامي والأكاديمي عبد الله إسماعيل الوافي، والإذاعية فريدة طريبشان، وأدار حلقة النقاش الإعلامي والأكاديمي جلال عثمان.

وحضر اللقاء جمع من أساتذة الإعلام في عدة جامعات ليبية، وإعلاميون ومهتمون، ومندوبو وسائل الإعلام المسموعة والمرئية والإلكترونية.

وقدِّمت المنظمة باقتراح توجيه رسالة مشتركة بالخصوص، إلى كافة وسائل الإعلام الليبية، وتمت الموافقة على هذا الاقتراح، من قبل المشاركين في حلقة النقاش.

واُختتم اللقاء الحواري، بإعلان أسماء الشخصيات الليبية، التي تم تكريمها بجائزة «صوت الخير للعام 2017»، تقديرًا لدورها وإسهاماتها في نشر ثقافة السلم الأهلي في ليبيا، ومن هذه الشخصيات كل من الكاتب والشاعر عمر رمضان والكاتب نجيب الحصادي والصحفية والشاعرة تهاني دربي، والكاتب الناجي الحربي، والإعلامي محمد الهوني، والصحفي صالحين الزروالي، والصحفية سليمة بن نزهة، والشاعر والناشط ربيع شرير.