لوحة كي بايشي تحطم حاجز الـ 100 مليون دولار

بيع عمل للفنان الصيني كي بايشي وهو من الأغلى في العالم، بحوالى مليار يوان، مساء الأحد، في بكين، محطمًا بذلك الرقم القياسي للوحة صينية، على ما أعلنت دار «بيجينغ بولي إنترناشونال أوكشن».

وحقق العمل المؤلف من 12 لوحًا والذي رسمه الفنان الصيني في العام 1925 سعر 931,5 مليار يوان (141,6 مليون دولار)، على ما أفادت الدار في بيان نقلته وكالة «فرانس برس».

وبات الرسام العصامي كي باشي (1864-1957) أول فنان صيني تتجاوز إحدى لوحاته عتبة الـ 100 مليون دولار.

والعمل بعنوان «12 لوحة للطبيعة» ويمثل جبالًا وبلدات او أشجارًا مزهرة بالوان هادئة من ازرق ورمادي وبني وزهري. وهو مؤلف من 12 لوحا يبلغ طولها 1,8 مترا وعرضها 47 سنتمترًا.

وذكرت وكالة «تشاينا نيوز» للانباء أن مشتري العمل جامع تحف فنية صيني لم يكشف هويته.

ويعتبر كي بايشي من أغلى الفنانين الصينيين في العالم بحسب تصنيف نشرته «أرتبرايس» مطلع العام الحالي. وفي العام 2011 بيعت لوحة له تمثل نسرًا يجثو على غصن شجرة صنوبر في بكين بسعر 54,87 مليون دولار.