اكتشاف جديد في معبد أمنحتب الثالث بالأقصر

عثرت بعثة مصرية - أوروبية على 27 تمثالاً للإله سخمت في معبد أمنحتب الثالث الجنائزي في البر الغربي للأقصر، بحسب ما أعلنت سلطات الآثار المصرية الأحد، ليرتفع عدد هذه التماثيل المكتشفة في عشر سنوات إلى 287.

ونقل بيان أصدرته وزارة الآثار عن رئيسة البعثة عالمة المصريات، هوريغ سورزيان، العاملة في موقع المعبد منذ عشر سنوات أن «التماثيل التي عثر عليها في الموسم الحالي بعضها بحالة جيدة» لكونها قريبة من سطح الأرض، فيما كانت «التماثيل التي عثر عليها في مواقع أعمق في حالة سيئة لتعرّضها للمياه الجوفية»، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وبذلك يصل إلى 287 عدد التماثيل المكتشفة لهذه الإلهة الفرعونية، إضافة إلى تماثيل أخرى للملك أمنحتب ولآلهة أخرى.

والإلهة سخمت تصوّر برأس لبؤة وجسم امرأة، وهي إلهة الشفاء والحرب.

وحكم الملك أمنحتب الثالث مصر 38 عامًا (1391-1353 قبل الميلاد)، وكان في آخر عهده مريضًا، لذا انتشرت حينها تماثيل إلهة الشفاء.

وهو والد أمنحتب الرابع المعروف باسم فرعون التوحيد أخناتون من زوجته تي.

المزيد من بوابة الوسط