العثور على النسخة الأميركية لتمثال «أبو الهول»

كشف علماء آثار أميركيون عن نسخة سليمة من تمثال «أبو الهول» بولاية كاليفورنيا، حسب ما أوردت وسائل إعلام أميركية، السبت، وأكدت المصادر نفسها إن النسخة كانت جزءًا من ديكورات فيلم «الوصايا العشر» الذي أنتجته هوليوود العام 1923، ويزن التمثال نحو 136 كلغ.

وعثر على التمثال تحت كثبان رملية في منطقة «غوادالوبي نيبومو»، وهي أكبر منطقة رملية في كاليفورنيا، وفقًا لموقع سكاي نيوز.

وقال أحد الخبراء، «دونع غينزين»: «لا مثيل لهذه القطعة»، مشيرًا إلى أنها سليمة بشكل كامل، فالطلاء الأصلي لم يتضرر رغم مرور عقود من الزمن.

وكان العلماء عثروا في وقت سابق على تمثال آخر لأبي الهول استخدم في الفيلم، لكنه كان متضررًا.

وأمر مخرج الفيلم ببناء موقع تصوير لفيلم عن حياة الفراعنة وتجهيزه بديكورات تشبه الآثار المصرية القديمة، مثل المعابد والبوابات الضخمة، ووصل عددها إلى 21 ولم يعثر سوى على أجزاء صغيرة لـ 12 منها.

وكانت كلفة هذه الديكورات باهظة وإزالتها ستعني خسارة وستكون مكلفة للذين يسعون لاستخدامها في أفلام لاحقة، لذلك عمد المخرج إلى دفنها في الرمال، فيما ساعد في حفظها.

المزيد من بوابة الوسط