وفاة المترجمة الإيرانية الشابة «نازنين ديهيمي»

توفيت المترجمة الإيرانية الشابة «نازنين ديهيمي» (29 عامًا) في سجن إوين، ويرجح البعض بأنها توفيت بسبب قصور في الجهاز التنفسي، بعد إضرابها عن الطعام عدة مرات، وستقام مراسم الجنازة الأربعاء.

نازنين ديهيمي هي ابنة المترجم الإيراني «خشايار ديهيمي»، ترجمت أكثر من 14 كتابًا في مجالات أدب الطفل والمسرح والعلوم الإنسانية، واعتقلتها السلطات الإيرانية عدة مرات مع ناشطين مدنيين آخرين، في أعقاب الاحتجاج على نتائج انتخابات الرئاسة العام 2009، بتهمة إخلال النظام العام والتصدي للأمن القومي.