«كينغزمان» يعود إلى صدارة شباك التذاكر الأميركية

حلّ فيلم «كينغزمان: ذي غولدن سيركل» في صدارة شباك التذاكر في صالات السينما الأميركية للأسبوع الثاني على التوالي بحسب ما أظهرت الأرقام النهائية لشركة «اكزبيتر ريليشنز» الاثنين، بعدما كانت الأرقام الأولية تحدثت عن تراجعه إلى المرتبة الثالثة.

وحصد فيلم الحركة وهو من إخراج ماثيو فون وبطولة مجموعة من النجوم من أمثال كولن فيرث وجوليان مور وهالي بيري، 16.93 مليون دولار علمًا أنه حقق في الأسبوع الماضي 30 مليونًا، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وحلّ في المرتبة الثانية فيلم الرعب «إت» المستوحى من كتاب شهير لستيفن كينغ، جامعًا 16.9 مليونًا، علمًا أن الأرقام الموقتة كانت جعلته في صدارة الترتيب. وهو حقق في الأسبوع الماضي 29.7 مليونًا. وبلغ مجموع ما حققه منذ بدء عرضه قبل شهر 291.1 مليونًا.

وتلاه في المرتبة الثالثة الفيلم الجديد من بطولة توم كروز بعنوان «أميريكن مايد». هذا العمل للمخرج دوغ ليمان والمستوحى من قصة حقيقية لطيار وتاجر مخدرات استعانت بخدماته وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية (سي آي إيه) حقق إيرادات قدرها 16.7 مليون دولار في عطلة نهاية الأسبوع الأولى لعرضه في الولايات المتحدة وكندا.

وتقدم هذا الفيلم على «ذي ليغو نينجاغو موفي» وهو الجزء الثالث من هذه السلسلة من إنتاج «وارنر بروذرز». واحتل العمل المرتبة الرابعة مع إيرادات قدرها 11.6 مليون دولار.

أما المرتبة الخامسة فكانت لفيلم جديد يحمل عنوان «فلاتلاينرز» الذي يروي قصة طلاب طب يتسببون بحالة موت سريري لاكتشاف العالم الآخر والعودة منه. ونال هذا العمل 6.5 ملايين دولار.

المزيد من بوابة الوسط