بالصور: انطلاق مهرجان الجونة السينمائي.. وتكريم «الزعيم»

انطلقت فعليات النسخة الأولى من مهرجان الجونة السينمائي، الجمعة، على ساحل البحر الاحمر، وعرض في الافتتاح فيلم «الشيخ جاكسون» بطولة النجم المصري أحمد الفيشاوي.

وفي حفل الافتتاح الذي حضره عدد كبير من النجوم وصناع السينما في مصر ومن خارجها، كرم الفنان المصري الكبير عادل إمام، نجم الكوميديا الأول لعقود طويلة والملقب بـ«الزعيم».

وقال نجيب ساويريس مؤسس المهرجان مع شقيقه سميح، إن عادل إمام هو «الفنان الذي حارب الإرهاب في التسعينات (..) وهو من أسعد الجمهور طوال أكثر من نصف قرن».

وتسلم إمام نجمة الجونة الذهبية تكريمًا على انجازاته الفنية من الفنانة يسرا، التي شاركته بطولة عدد من أفلامه من بينها «الإرهاب والكباب». وعرض للمناسبة فيلم حول مسيرة عادل إمام تضمن شهادات لعدد كبير من الفنانين بالممثل الشهير. وشكر عادل إمام المنظمين والفنانين معربا عن تأثره الكبير.

وقدمت الفنانة هند صبري، عضو مجلس أمناء المهرجان، جائزة نجمة الجونة الذهبية للناقد اللبناني إبراهيم العريس عن إنجازاته النقدية في السينما العربية والعالمية.

وعرض في الافتتاح فيلم «الشيخ جاكسون» لعمرو سلامة، من بطولة أحمد الفيشاوي وماجد الكدواني وأمينة خليل.

ويتناول الفيلم المشارك في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة، قصة إمام مسجد كان يعشق في طفولته وسن المراهقة الفنان الأميركي مايكل جاكسون. وتتسب له وفاة ملك البوب بصراع داخلي.

ويتنافس على جوائز المهرجان أكثر من 100 فيلم من 34 دولة. وتبلغ قيمة جائزة نجمة الجونة الذهبية خمسين ألف دولار، بينما تبلغ جائزة مسابقة الأفلام العربية عشرين ألف دولار.

ويقام المهرجان بمبادرة من رجلي الأعمال المصريين الأخوين نجيب وسميح ساويريس، علمًا أن معظم المهرجانات تموّل من الوزارات أو المؤسسات العامّة المعنيّة، مثل مهرجان القاهرة السينمائي الدولي ومهرجان الاسكندرية لسينما حوض البحر الابيض المتوسط ومهرجان الاقصر للسينما الافريقية ومهرجان شرم الشيخ للسينما العربية الاوروبية.

وخصص للمهرجان تمويل بقيمة 90 مليون جنيه مصري (4 مليون و500 الف يورو)، بحسب ما قال رئيس المركز السينمائي المصري خالد عبد الجليل.

ويتخلل المهرجان ثلاث مسابقات مخصصة للأفلام الروائية الطويلة والأفلام التسجيلية الطويلة والأفلام القصيرة. ويختتم المهرجان بفيلم «هيومن فلو» للفنان الصيني المعارض آي واي واي، عن أزمات اللاجئين في بلدان كثيرة حول العالم.

المزيد من بوابة الوسط