حورية البحر الصغيرة تدفع ثمن الاحتجاجات

طلى مدافعن عن حقوق الحيوان حورية البحر الصغيرة في كوبنهاغن، وهي أشهر معلم سياحي في الدنمارك، باللون الأحمر، لكنها ليست المرة الأولى التي تتعرض فيه لمثل هذه الأفعال.

وكتبت شرطة كوبنهاغن على حسابها في «تويتر» أن «حورية البحر الصغيرة تعرضت لعمل تخريبي (بالطلاء الأحمر). ونحن نحقق في هذه الحادثة»، وفق وكالة الأنباء الفرنسية، الثلاثاء.

وأظهرت صورة نشرتها صحيفة «بوليتيكن» جملة «فلتدافع الدنمارك عن حيتان جزر فارو»، مكتوبة أمام التمثال بالطلاء الأحمر عينه.

ويشهد هذا الأرخبيل الواقع في شمال المحيط الأطلسي، الذي يتمتع بحكم ذاتي، ممارسات دامية في حق هذه الثدييات التي تنصب لها الشباك في الخلجان فتقطع الحيوانات، التي تسقط فيها بواسطة السكاكين.

وتمثل هذه الحورية البرونزية المنصوبة، منذ العام 1913 على صخرة في خليج العاصمة الدنماركية، شخصية واردة في قصص هانس كريستيان أندرسن.

وسُرق رأس التمثال مرتين، مرة في العام 1964 وأخرى في العام 1998 وذراعه سنة 1984. وهو رُش بالطلاء مرات عدة ودُفع إلى المياه وغُطي ببرقع سنة 2004، للتنديد بترشح تركيا لعضوية الاتحاد الأوروبي.

المزيد من بوابة الوسط