شرطة لوس أنجليس توقف مغني راب بطريق الخطأ

أوقف نجم الراب وايكلف جان العضو السابق في فرقة «فوجيز» خطأً لفترة وجيزة خلال تحقيق في عملية سطو مسلح، وشكا بعد ذلك عبر «تويتر» من الشرطة التي اعتذرت.

وكُبلت يدا المغني الهايتي البالغ 47 عامًا واستجوب لمدة دقائق قبل أن يفرج عنه، فيما أوقف المشتبه فيهما المطلوبان فعليًّا بعيد ذلك، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

واعتبرت شرطة منطقة لوس أنجليس في بيان الحادث بأنه «مؤسف» لأن الموسيقي «لم يكن ضالعًا بأي جريمة عنيفة»، مضيفة أن «عناصر شرطة منطقة لوس أنجليس يضطرون أحيانًا إلى القيام بعمليات توقيف قانونية بحسب المعايير الصارمة المنصوص عليها في القانون من أجل إلقاء القبض على مشتبه فيهم خطيرين ومسلحين».

وقدمت الشرطة اعتذارها «إلى جان عن أي إزعاج بدر عنها».

وذكر موقع «تي إم زي» الذي يعنى بأخبار المشاهير أن وايكلف جان وامرأتين كانتا معه في السيارة، أوقفوا لأن سيارة مغني الراب شبيهة بالسيارة المستخدمة في عملية سطو مسلح وقعت في حي ويست هوليوود حيث كان الفنان. وكان أحد المشتبه فيهما يضع وشاحًا أحمر مثل وايكلف جان.