وفاة رسام الكاريكاتور اللبناني ستافرو جبرا

توفي الأحد المصور ورسام الكاريكاتور اللبناني، ستافرو جبرا، عن سبعين عامًا بعد مسيرة حافلة واكب فيها الحرب اللبنانية (1975-1990) بالصورة والرسوم الساخرة في عدد كبير من وسائل الإعلام المحلية والأجنبية.

وقالت باميلا جبرا ابنة الفنان الراحل في اتصال مع وكالة الأنباء الفرنسية إن والدها «توفي في الساعات الأولى من صباح اليوم»، الأحد. وأوضحت أنه توفي «بعد صراع مع المرض منذ الصيف الماضي». ولد ستافرو جبرا في بيروت في الثامن عشر من فبراير من العام 1947.

بدأ رسم الكاريكاتور في العام 1967، وعمل مع عدد كبير من الصحف ووسائل الإعلام اللبنانية منها «لوريان لو جور» الناطقة بالفرنسية، و«ديلي ستار» الناطقة بالإنكليزية، و«الأنوار» و«الكفاح العربي»، و«الشبكة».

وعمل مع وسائل إعلام أجنبية مثل «دير شبيغل» الألمانية، و«واشنطن تايمز» الأميركية، و«لو موند» و«كورييه أنترناسيونال» الفرنسيتين، إضافة الى التعاون في مجال التصوير الصحافي مع عدد من وكالات الأنباء العالمية.

وأراد ستافرو جبرا من خلال عمله أن «يعكس الظروف والأحداث الراهنة في لبنان والشرق الأوسط والعالم على العموم»، بحسب ما جاء في موقعه الإلكتروني.

أسس نقابة مصوري الصحافة اللبنانيين وكان رئيسها الفخري عام 1992، وعضوا في عدد من النقابات مثل نقابة رسامي الكاريكاتور والكتاب في الولايات المتحدة، ونقابة الرسامين الفرنكوفونيين في فرنسا.بور/رحب-خلص.