مصر تسترد قطعتين أثريتين من لندن

أعلنت وزارة الآثار المصرية، الأربعاء، أن السفارة المصرية بالعاصمة البريطانية (لندن) استردت قطعتين أثريتين، كان قد تم عرضهما في إحدى صالات المزادات هناك، بعد التأكد من ملكية مصر لهما، حيث تمت سرقتهما وتهريبهما خارج البلاد بطريقة غير شرعية.

وقال المشرف على إدارة الآثار المستردة بالوزارة، شعبان عبد الجواد، في بيان للوزارة: «القطعتان المستردتان مصنوعتان من الزجاج على هيئة رأس آدمية»، وفق موقع «24».

وأضاف عبد الجواد، أن القطعة الأولى تسلمتها السفارة المصرية منذ شهرين، وهي عبارة عن نقش سُرِق من أحد حوائط معبد الملكة حتشبسوت بالدير البحري بالبر الغربي بمدينة الأقصر، أما القطعة الثانية فتم تسليمها منذ يومين وهي عبارة عن تمثال من الأوشابتي مسروق من مخزن قبة الهواء بأسوان.

وتابع المشرف على إدارة الآثار، أنه بعودة هاتين القطعتين تكون مصر قد نجحت في استرداد أربعة قطع أثرية من لندن بعد سرقتها وتهريبها بطريقة غير شرعية، موضحًا أن القطع الأربع ستعود إلى أرض مصر في القريب العاجل.

وأبرمت وزارة الآثار في العام 2015 عددًا من الاتفاقات الثنائية مع عدة دول يتم بمقتضاها استرداد أي قطعة أثرية تنجح مصر في إثبات ملكيتها لها.

المزيد من بوابة الوسط