رواية «1984» لأورويل الأكثر مبيعًا بعد فوز ترامب

سجلت رواية «1984» لجورج أورويل عودة لقائمة الكتب الأكثر مبيعًا، وبشكل خاص بعد استخدام مستشارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب «كيليآن كونواي» مصطلح حقائق بديلة أو alternative facts في مقابلة مع شبكة إن بي سي التلفزيونية الأميركية.

وعقدت مقارنات بين ما قالته مستشارة ترامب عن وجود حقائق بديلة ومصطلح اللغة الجديدة الذي يستخدمه أورويل في روايته الصادرة العام 1949 للإشارة إلى لغة صنعها الأخ الأكبر لإلغاء الأفكار الشخصية، وكذلك مصطلح التفكير المزدوج.

وطبعت دار نشر penguin، المالكة لحقوق طبع رواية أورويل 1948 العديد من النسخ استجابة لارتفاع مفاجئ في الطلب على الرواية.

وكانت شبكة سي إن إن التلفزيونية أول من ربط بين هذه العبارات قائلة: «إن الحقائق البديلة مصطلح أورويلي»، وفقًا لجريدة واشنطن بوست.

وتقدم رواية 1984 قصة مروعة عن دولة تحكمها المراقبة الحكومية والدعاية لها، واخترعت اللغة جديدة لمنع اختلاف التفسيرات وتوحيد الكلام ومعانيه.

وتلي رواية أورويل في قائمة الاكثر مبيعًا روايتان من الكلاسيكيات، تدوران أيضًا حول نفس الموضوع، وهما It Can't Happen Here أو لا يمكن أن يحدث هنا للكاتب سينكلير لويس، و Brave New World أو عالم جديد شجاع للروائي ألدوس هيكسلي.