ماليزيا: توقيف رسام يسخر من رئيس الوزراء

عرف فنان الكاريكاتور زنار بسخريته اللاذعة من رئيس الوزراء وعائلته المشتبه في ضلوعهم في فضيحة اختلاس أموال، لكن الرسام الشهير أوقف، السبت، بتهمة التحريض.

وقال قائد الشرطة المحلية في ولاية بينانغ ميور فريد الأطرش وحيد لوكالة الأنباء الفرنسية إن الرسام ذو الفقارأنوار الحق المعروف، باسمه الفني زنار، أوقف في الولاية حيث كانت يشارك في مهرجان أدبي، وذلك «في إطار قانون بشأن التحريض».

وندد منظمو المهرجان ومشاركون فيه بتوقيف الرسام. وكتب مايكل فاتيكيوتيس وهو أحد هؤلاء «القمع بلغ مستوى خطيرًا في ماليزيا».

وأضاف: «أن يحصل توقيف زنار خلال مهرجان جورج تاون الادبي الذي يقام بمشاركة عشرات الفنانين والكتاب الدوليين يؤشر إلى الاستخفاف الحكومي بحرية التعبير».

وأوقف عشرات الشخصيات السياسية والأساتذة الجامعيين والناشطين والصحفيين خلال السنوات الأخيرة بتهمة التحريض أو بتهم أخرى يطعن الناشطون الحقوقيون في صحتها.

وسبق وتعرض الرسام زنار للتوقيف والملاحقة القانونية مرات عدة ومن المزمع محاكمته في إطار تسع دعاوى مقامة في حقه بتهمة التحريض.

وعمدت السلطات إلى مداهمة مكاتبه كذلك منعت كتابه للرسوم الكاريكاتورية الساخرة. وتسخر أكثرية الرسوم من رئيس الوزراء نجيب رزاق، على خلفية حياة البذخ التي يعيشها مع زوجته.

ويشتبه في اختلاس رئيس الوزراء مليارات الدولارات عن طريق صندوق سيادي (1ماليزيا ديفيلبمنت بيرهاد) وهو ما ينفيه رزاق والصندوق.

المزيد من بوابة الوسط