إعلان جوائز «أميركن ميوزيك أواردز»

ذهبت الجائزة الرئيسة في حفل «أميركن ميوزيك أواردز» مساء الأحد في لوس انجليس إلى المغنية الأميركية أريانا غراندي، وتستند هذه الجوائز على تصويت عشاق الموسيقى.

وفازت أريانا غراندي (23 عامًا بجائزة أفضل فنان بفضل ألبومها الأخير «دينجيروس ومان»، وصعدت إلى المسرح إلى جانب مغنية الراب نيكي ميناج لتأدية أغنية «سايد باي سايد» وسط ديكور يذكر بالأدغال مع راقصين رجال.

وكان مغني الراب الكندي درايك مرشحًا للفوز في 13 فئة وهو عدد قياسي. ونال أربع جوائز مهيمنًا على فئات الراب، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

ومنح ستينغ جائزة عن مجمل مسيرته وقد غنى مجموعة من أغاني فرقة «بوليس» الشهيرة، من بينها «ميسيدج إن إيه باتل» و«إيفري بريث يو تايك»، فضلًا عن أغنية من البومه الجديد.

ونالت المغنية سيلينا غوميز جائزة «الفنانة المفضلة». وشكَّل حضورها عودتها إلى المشاركة في مناسبات عامة بعدما أوقفت جولتها في أغسطس، لتأخذ قسطًا من الراحة والخضوع لعلاج من الاكتئاب والقلق الناجمين عن مرض الذئبة.

وقالت في كلمة مؤثرة: «اضطررت إلى التوقف لأنني كنت أملك كل شيء لكني كنت محطمة من الداخل». وأضافت: «لا أريد أن أرى أجسادكم عبر إنستغرام بل أريد أن أرى ما في الداخل»، واضعة يدها على قلبها.

ونال ألبوم الفنان الراحل برينس «بوربل راين» العائد للعام 1984، جائزة «أفضل تسجيل»، إذ إنه دخل التصنيفات مجددًا بعد وفاة المغني في أبريل. وفاز المغني البريطاني زين مالك بجائزة أفضل فنان جديد بعدما انفصل عن فرقة «وان دايركشن» الشبابية.