انسحاب مصلحة الآثار الليبية من مونديال القاهرة

أعلنت مصلحة الآثار الليبية انسحابها رسميًّا من المشاركة في مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام، الذي تشارك فيه ليبيا بصفتها ضيف شرف دورة هذا العام.

وقالت مديرة مكتب الإعلام بالمصلحة، سيدة السراوي، لـ«بوابة الوسط»، الاثنين، إن قرار الانسحاب جاء نتيجة لسوء التنظيم من قبل الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني التابعة للحكومة الموقتة.

وأضافت السراوي: «كلفت رسميًّا عضوًا في اللجنة التحضيرية للمشاركة الليبية في المونديال، وسُكنت في فندق خدماته ضعيفة».

وأشارت السراوي إلى أن اللجنة التحضيرية لم تتواصل معها لإيضاح برنامج المشاركة الليبية في المهرجان، والترتيب مع باقي اللجان لتنظيم العمل في ما بينها طيلة أيام المهرجان.

وانطلقت، الاثنين، فعاليات مونديال القاهرة للأعمال الفنية والإعلام، الذي تقام دورته الخامسة تحت شعار «رؤية عربية موحدة نحو إعلام وفن عربي جديد»، برعاية جامعة الدول العربية ودولة ليبيا ضيف شرف هذا العام، وبرعاية ودعم الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني بالحكومة الليبية الموقتة، ويشارك أكثر من 150 فنانًا وكاتبًا وإعلاميًّا وخبراء في السياحة والآثار من ليبيا.

وتتميز المشاركة الليبية بأنها تشمل معرضًا للكتاب والفنون التشكيلية والصور الفوتوغرافية والصناعات التقليدية والمقتنيات الشعبية والمنتوج السياحي والآثار.

والجهات المشاركة في فعاليات مونديال القاهرة في دورته الخامسة من ليبيا هي: مجلس النواب والهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني، ومؤسسة الإذاعة والتلفزيون ومجلس الثقافة العام ومصلحة الآثار والهيئة العامة للسياحة، وهيئة الإعلام الخارجي وغرفة السياحة.