ماذا قالت ريهانا في تغريدتها للرئيس الفرنسي؟

في سابقة نادرة للرئيس الفرنسي، رد فرنسوا أولاند على تغريدة لنجمة البوب ريهانا عبر «تويتر».

وتوجهت المغنية البالغة 28 عامًا إلى أولاند بسؤال حول صندوق لمنظمة يونيسيف مكرس للتربية، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة.

وغردت قائلة: «هولاند هل تلقيت رسالتي؟ أنا أنتظر جوابك. نحن نحتاج إلى حسك القيادي بشأن برنامج التربية لا يمكنها الانتظار». ويتابع ريهانا وأصلها من باربادوس، 65.9 مليون مشترك عبر «تويتر».

ورد الرئيس الفرنسي الذي يتابعه 1.7 مليون شخص مساء الجمعة بالانجليزية والفرنسية: «عزيزتي ريهانا شكرًا لالتزامك. ستحصلين على جوابي المفصل. التربية هي الأولية الأولى». وردت ريهانا فورًا «نبأ سار! أنا في الانتظار».

أطلق برنامج اليونيسيف هذا في مايو خلال قمة في اسطنبول ومن شأنه أن يوفر التعليم لـ13.6 مليون طفل في السنوات المقبلة.