«بون جوفي» تتحدى رحيل سامبورا بألبوم جديد

في دليل قوي على عدم تأثر فرقة بون جوفي لموسيقى الروك برحيل نجمها ريتشي سامبورا عازف الغيتار، قررت طرح ألبوم جديد. وحددت الفرقة أكتوبر المقبل لطرح الألبوم، والذي سيحمل العنوان «ذي هاوس إيز نات فور سايل».

وسيكون هذا الألبوم هو الـ 14لفرقة بون جوفي وهي من أكثر فرق الروك مبيعًا للألبومات مع أكثر من 130 مليون نسخة منذ انطلاقها في 1983، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وأصدرت الفرقة المتحدرة من نيوجيرزي، الجمعة، أغنية منفردة أولى من الألبوم الجديد بعدما اشتهرت بفضل أعمال بينها «ليفين أون إيه براير» و«إيل بي ذير فور يو» و«يو غيف لوف إيه باد نايم».

وباستثناء مجموعة الأغنيات غير المكتملة الصادرة سنة 2015 بعنوان «بورنينغ بريدجز»، يعود آخر ألبوم مسجل في الاستديو لفرقة بون جوفي إلى سنة 2013 بعنوان «وات أباوت ناو» وحقق هذا العمل انطلاقة قوية، إذ تصدر سريعًا قائمة الألبومات المباعة في الولايات المتحدة.

وخلال العام ذاته ترك عازف الغيتار ريتشي سامبورا الفرقة في انفصال رضائي على ما يبدو، وحل محله الكندي فيل إكس.

وجون بون جوفي(Jon Bon Jovi) واسمه الحقيقي جون فرانسيس بونجيوفي، هو مغني روك أميركي وممثل من مواليد 2 مارس 1962، كما أنه المغني الرئيس في فرقة بون جوفي التي أُسست العام 1983.

المزيد من بوابة الوسط