بيونسيه تتصدر ترشيحات «إم تي في» الموسيقية

اعتلت المغنية الأميركية بيونسيه قائمة الترشيحات لجوائز «إم تي في» الموسيقية مع ترشيح أعمالها في 11 فئة، في مقابل 8 ترشيحات للفنانة البريطانية أديل و6 للمغني الكندي درايك.

وحصدت بيونسيه (34 عاما) هذه الترشيحات بفضل ألبومها «ليمونايد» المصحوب بفيلم والصادر في نهاية أبريل. ورشحت منه أربعة أعمال هي «فورمايشن» و«هولد أب» و«فريدوم» و«سوري»، فضلاً عن الفيلم «ليمونايد» الذي شاركت في إخراجه، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وتكتسي هذه المجموعة الموسيقية الأخيرة طابعًا سياسيًا نسبيًا مع صور لوالدتي ترايفون مارتن ومايكل براون وهما شابان أسودان قتلا على يد عناصر من الشرطة من دون أن يكونا مسلحين. كذلك تتناول موضوع الخيانة الزوجية، ما فسره البعض على أنه تلميح إلى خيانة جاي زي المحتملة لزوجته بيونسيه.

ورشحت المغنية الأميركية أيضًا في فئة أفضل فيديو كليب مع «فورمايشن»، إلى جانب كل من أديل «هيلو» ودرايك «هوتلاين بلينغ» وكاني ويست «فايمس» وجاستن بيبر «سوري».

وتصدر الشريط المصور لأغنية «سوري» الذي لا يظهر فيه بيبر المرتبة الخامسة بين الأعمال التي حققت أكبر نسبة مشاهدة على «يوتيوب» وتمت مشاهدته 1.65 مليار مرة على المنصة الإلكترونية في خلال تسعة أشهر.

وتقدم تاليًا على الشريط المصور لأغنية «هيلو» لأديل الذي تراجع إلى المرتبة السادسة في هذا التصنيف مع مشاهدته 1.65 مليار مرة.

وحصد درايك المرشح في هذه الفئة أيضًا ستة ترشيحات، اثنان منها بفضل تعاونه مع ريهانا في أغنية «وورك».

أما المغنية أريانا غرانديه، فرشحت في خمس فئات مع أغنية «إنتو يو».

وسينظم حفل توزيع جوائز «إم تي في» في الثامن والعشرين من أغسطس في قاعة ماديسون سكوير غاردن في نيويورك.

المزيد من بوابة الوسط