علماء روسيا يطورون مضادًا للجلطات

القاهرة - بوابة الوسط |
الدواء هو الأول من نوعه في العالم (أرشيفية: الإنترنت) (photo: )
الدواء هو الأول من نوعه في العالم (أرشيفية: الإنترنت)

تمكن عدد من العلماء الروس استخدام مواد مستخرجة من العلق لتطوير دواء آمن ضد الجلطات وتخثر الدم.

وتعتبر مشاكل القلب والأوعية الدموية وخصوصًا الجلطات من أخطر الأمراض التي تنهي حياة آلاف البشر كل عام، لذا يسعى العلماء دومًا لتطوير أدوية تقي من أعراضها المميتة.

وفي أحدث خطوة روسية في هذا المجال استطاع عدد من العلماء الروس الاعتماد على مواد مستخرجة من العلق الطبي لتطوير دواء آمن، قادر على محاربة الجلطات الدموية، حيث أكدوا أن بحوثهم التي مكنتهم من تطوير هذا العقار الفريد جاءت مكملة للبحوث السوفيتية التي بدأت في ثمانينات القرن الماضي من قبل العالم الشهير، إيزولد باسكوف، وفق موقع «روسيا اليوم».

وأضافوا أن «الدراسات التي أجريت أيام الاتحاد السوفيتي بيّنت الخصائص المذيبة للجلطات لبعض المواد الموجودة في العلق الطبي، لكن الإمكانيات التي كانت موجودة حينها لم تساعد العلماء على استخراجها وتطوير عقاقير طبية منها، ونحن اليوم قمنا بإنجاز يعتبر الأول من نوعه في العالم عندما تمكنا من استخلاص تلك المواد واستعمالها كدواء آمن يتميز عن كثير من أدوية تمييع الدم الموجودة حاليًّا».

وبدأت روسيا تولي اهتمامًا كبيرًا لتطوير علوم الأدوية وخصوصًا الطبيعية منها وتطويرها في السنوات الأخيرة.

فمنذ مدة طور عدد من العلماء التابعين لجامعة «نوفوسيبيرسك» للكيمياء الحيوية في روسيا دواءً جديدًا يعتمد على مواد مستخرجة من جذور نبات السوس، قادرًا على محاربة عدد من سلالات فيروس الإنفلونزا، وقبلها أكد علماء من جامعة «الشرق الأقصى» الفيدرالية الروسية أنهم اكتشفوا نباتات وأعشابًا تنمو في أقصى شرق البلاد قادرة على محاربة أمراض القلب والأوعية الدموية.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات