غضب في الهند بعد قتل طفل أثناء مقاومته اعتداءً جنسيًّا

القاهرة - بوابة الوسط |
المواجهات اندلعت بين أهل غاضبين وشرطيين السبت في مدرسة قرب نيودلهي (أ ف ب) (photo: )
المواجهات اندلعت بين أهل غاضبين وشرطيين السبت في مدرسة قرب نيودلهي (أ ف ب)

اندلعت مواجهات بين أهل غاضبين وشرطيين السبت في مدرسة قرب نيودلهي بعد توقيف موظف ذبح فتى في السابعة من العمر لأنه قاومه أثناء اعتداء جنسي عليه.

وحاول أهل التلامذة البالغ عددهم حوالى ألف في المدرسة اقتحام حرم مدرسة خاصة تابعة لشبكة «راين انترناشونال» في مدينة غوراغون في ضاحية نيودلهي بعد العثور على جثة الفتى براديومان ثاكور في مراحيض المدرسة، وفق «وكالة الأنباء الفرنسية».

وتعرض الطفل لهجوم بالسكين بعدما قاوم اعتداءً جنسيًّا في أحد مراحيض المدرسة وفق الشرطة. وأوقف موظف في المدرسة بعد الجريمة.

وأوضح نائب مفوض الشرطة في غوراغون، سيمارديب سينغ، أن «المتهم أقر بالجريمة خلال استجوابه». وأشار سينغ إلى أن الطفل قاوم الاعتداء عليه وقرر المعتدي قتله لإخفاء جريمته.

وواجه الأهل الذين كانوا يطالبون السبت بتوقيف المسؤولين عن المدرسة، مئات الشرطيين من عناصر مكافحة الشغب كانوا يراقبون المكان لتفادي انفلات الأوضاع.

وتوجه مئات الأهل الجمعة إلى المدرسة التي شهدت إطلاق كراس وخزائن عليها.

وتم تجميد مهام رئيس المدرسة. كذلك فتحت السلطات تحقيقًا بشأن معايير السلامة في المدرسة.

ولشبكة «راين انترناشونال» حوالى 150 مدرسة في الهند ودولة الإمارات العربية المتحدة وهي مصنفة من بين أفضل المدارس الخاصة.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات