اتهام بولندي بخطف عارضة أزياء لبيعها عبر الإنترنت

القاهرة - بوابة الوسط |
البولندي لوكاس بافيل هيربا المتهم بخطف العارضة البريطانية، 5 أغسطس 2017 (أ ف ب) (photo: )
البولندي لوكاس بافيل هيربا المتهم بخطف العارضة البريطانية، 5 أغسطس 2017 (أ ف ب)

خُطفت عارضة أزياء بريطانية واحتجزت مدة أسبوع في إيطاليا بعدما خدرها بولندي وسعى إلى بيعها؛ لاستغلالها في أغراض جنسية عبر الإنترنت، بحسب ما ذكرت الشرطة.

ووجهت إلى لوكاس بافيل هيربا (30 عامًا) تهمة تنظيم عملية الخطف، بحسب ما أعلن المدعي العام في ميلانو باولو ستوراري الذي اعتبر أن رواية المشتبه به للأحداث لا تتمتع بصدقية كبيرة، وفق وكالة الأنباء الفرنسية.

وحقنت الشابة البالغة 20 عامًا والتي لم يكشف عن هويتها بمادة كيتامين المسكنة للأوجاع التي تستخدم كمخدرات بعدما توجهت إلى جلسة تصوير تبين أنها وهمية قرب محطة ميلانو المركزية (شمال) في 11 يوليو الماضي.

ويبدو أن الخاطف وشريكًا له قاما بنزع ثيابها وتصويرها وتوثيق يديها ورجليها، قبل نقلها في صندوق سيارة من ميلانو إلى منزل ريفي يقع في بلدة بورجيال في منطقة بييمونتي (شمال غرب).

ولم يتأكد المحققون إن كان هيربا حاول فعلاً بيع الضحية في مزاد عبر الإنترنت أو أنه كان مجرد تهديد يهدف إلى الحصول على 300 ألف بيتكوين من وكيل أعمال العارضة وعائلتها.

وأشارت الشرطة إلى أن أحدًا لم يشارك في المزاد ومن المستحيل التحقق من أن المشتبه به يملك الاتصالات الضرورية لتنظيم عملية كهذه.

وقال باولو ستوراري خلال مؤتمر صحفي «المؤكد أنه رجل خطر خدر الضحية ما إن خطفت ووضعها في حقيبة سفر كبيرة في صندوق سيارة». وأضاف «روايته للأحداث لا تتمتع بصدقية كبيرة. إلا أنه لا ينفي أنه كان معها خلال اختفائها».

وفي 17 يوليو أعاد هيربا الشابة إلى ميلانو وأفرج عنها قرب القنصلية البريطانية قبل أن يوقف.

وقال لها إنه أطلق سراحها لأنها أم لطفل صغير وأن عمليات خطف كهذه ممنوعة من قبل «الموت الأسود»، وهي شبكة سرية تنشط عبر الإنترنت قال إنه ينتمي إليها. إلا أن الشرطة أشارت إلى أنها ليست متأكدة من وجود هذه الشبكة.

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات