وفاة الكاتب البريطاني «جون برغر»

القاهرة - بوابة الوسط |
صورة لبرغر في داره بباريس (ف ب) (photo: )
صورة لبرغر في داره بباريس (ف ب)

توفي الكاتب البريطاني «جون برغر» الذي أثار ضجة كبيرة بتقديمه جزءًا من المكافأة المالية المرافقة لجائزة مان بوكر برايز لعام 1972 إلى تيار بلاك بانثرز للأميركيين السود، عن 90 عامًا قرب باريس على ما أفاد نجله الثلاثاء.

وقال جايكوب برغر: «توفي الاثنين في أنتوني»، موضحًا أن والده كان أدخل المستشفى قبل أيام بسبب قصور في وظيفة الكليتين، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأوضح ابنه وهو مخرج: «توفي في المنزل محاطًا بأفراد عائلته بهدوء».

وكان جون برغر يقيم منذ سنوات قليلة في أنتوني في منطقة باريس بعدما أقام منذ السبعينات في بلدة كانسي في جبال الألب الفرنسية.

ولد برغر في لندن في نوفمبر 1926 وكان يدرس الرسم بين عامي 1948 و1955 قبل أن يصبح اعتبارًا من العام 1952 ناقدًا نافذًا للأعمال الفنية على ما أفادت دار لوليفييه الفرنسية للنشر التي تصدر أعماله.

وأوضحت الدار أنه كتب عن كوربيه وسيزان وبيكاسو ودورر وغيرهم.

وأصدر الفنان الغزير الإنتاج والمتعدد المواهب وصاحب الكثير من الكتب والمسرحيات والأشعار أيضًا والرسام وكاتب السيناريو، في العام 1958 أول رواية له بعنوان إيه باينتر أوف آور تايم.

في العام 1972 فاز بجائزة مان بوكر برايز أعرق الجوائز الأدبية باللغة الإنجليزية عن روايته «ج» حول قصة ابن لقيط لارستقراطية إنكليزية وتاجر إيطالي.

وأثار ضجة كبيرة بمنحه نصف المكافأة المالية إلى حركة بلاك بانثرز تماشيا مع مبادئه كمثقف ملتزم ومنتقد كبير للنظام الرأسمالي والتي طبعت أعماله طوال مسيرته.

وأكد ابنه: «ما من نص لجون يخلو من نظرة سياسية، كان صديقا للشعب الفلسطيني، كان لديه موقف سياسي قوي للغاية من دون أن يكون شيوعيًا عقائديًا وضيق الأفق».

وقال نجله إن والده انتقل للعيش إلى فرنسا هربًا من انكلترا التي كانت مناهضة جدًا للشيوعيين في الخمسينات ومطلع الستينات.

وكتبت صحيفة ذي غادريان البريطانية: «كان كاتبا صاحب رؤية ساهم في تغيير الطريقة التي كانت ينظر فيها جيل كامل إلى الفن».

واعتبر زعيم الحزب العمال البريطاني جيريمي كوربن أن برغر «غير طريقة نظرتنا إلى العالم، كان مدافعًا عن الاشتراكية وعن حياة أكثر هدوءًا وسخاء».

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات