أوجا: «والعكس صحيح» يناقش مشاكل شباب ليبيا

القاهرة – بوابة الوسط: أسماء بن سعيد |
امراجع العبيدي ( أوجا : الوسط خاص ) (photo: )
امراجع العبيدي ( أوجا : الوسط خاص )

هل الفنون ضرب من الجنون أم هو قمة العقل والوعي، هل الفن نوع من الإدمان أو ميزة حبا الله البعض منا بها، فلمع وتميز في أحد مجالاتها، أم هو مجرد هواية وأن البعض وجد نفسه يقتحم أحد عوالم الفن بمحض الصدفة،

أسئلة هي القديمة الجديدة والتي قد تبقى معلقة بدون إجابات وقد يكون إبداع الفنان وتميزه في إحدى مجالاته يختصر كل الإجابات.

إمراجع العبيدي أو «أوجا» كما اعتاد أصدقاؤه المقربون مناداته منذ زمن وهكذا اختار أن يكتب اسمه على ملصق أول فيلم سينمائي شارك به.

مزج بين عدة مواهب فأحب الكاميرا واختارها رفيقة درب منذ العام 2011 ووثق بها لحظات تاريخية مهمة، خاض تجربة الإخراج وأخيرًا سيظهر علينا كممثل في فيلم «والعكس صحيح».

أوجا، قبل الحديث عن الخلطة السحرية التي اخترتها لتكون شخصيتك كيف كانت بداياتك مع الإعلام؟

بدايتي كانت كأي طفل عادي امتلك كاميرا بإمكانات بسيطة بدأت التقط فيها صورًا للعائلة وأصدقاء الحي الذي أعيش فيه بعدها تحصلت على كاميرا رقمية أحدث، فزاد معها ارتباطي بالتصوير واكتشفت أنه عالم قائم بحد ذاته وتطورت معي هذه الهواية دون أي دراسة أكاديمية.

وفي 2011 تحديدًا في فبراير والمظاهرات التي كانت أمام محكمة بنغازي طلب مني صديقي محمد نبوس (رحمه الله) أن أقوم بتصوير الحدث، والطريف في الموضوع أنني استخدمت كاميرات مراقبة لتوثيق الحدث دون لفت الانتباه.

في نهاية العام 2011 قمت بتصوير وإخراج فيلم وثائقي مدته ثلاث وأربعون دقيقة عن أحداث الثورة الليبية تحديدًا، وكان مجمله يدور عن صديقي محمد نبوس خاصة بعد أن اغتيل، بعد ذلك شاركت في فيلم وثائقي عن المؤتمر الاقتصادي الذي أقيم في مدينة شرم الشيخ في مصر.

كذلك شاركت في تصوير حفل الفنان العالمي «yanni »الذي أقيم في مسرح الضوء والصوت بالهرم العام 2016 ، أيضًا قمت بتصوير فيلم وثائقي عن الغطاس المصري ولاء حافظ في 2015 - 2016.

هل دخلت مجال التمثيل بالمصادفة كذلك؟
أعتبر نفسي متفرجًا من طراز رفيع، خاصة أنني لا أكتفي بالفرجة بل أقوم بدراسة الشخصيات والحركات والتصوير والمؤثرات الصوتية كل ما يتعلق بالفيلم، وكنت تحدثت مع أحد أصدقائي عن رغبتي في تجربة التمثيل لو أتيحت لي الفرصة.

وبالمصادفة كان صديقي على علاقة بالسيناريست أنيس بوجواري الذي أخبره بأنه يبحث عن وجوه جديدة للتمثيل في فيلم، فتواصلنا وعرض علي الفكرة وبعد قراءة السيناريو وافقت على القيام بهذه التجربة.

 لماذا اخترت أن يعرفك الجمهور باسم أوجا وليس إمراجع؟

اسم أوجا هو الاسم الذي تناديني به عائلتي وأصدقائي، ولهذا اخترت أن يعرفني به المشاهدون حتى لا تكون هناك غربة بيننا، وأحسن بالقرب منهم وكأن كل واحد منهم من ضمن أسرتي.

 «والعكس صحيح» هذا اسم الفيلم، فماذا عن فكرته العامة ودورك تحديدًا؟
الفكرة العامة هي ما جذبتني فهي تحكي عن واقع غالبية الشباب وما يعانونه من اضطرابات نفسية خاصة بعد الحرب التي بدأت من العام 2011 ومستمرة حتى اليوم، وتدور فكرته حول علاقة مريض نفسي بطبيبته النفسية، ويعتمد معظم المشاهد على طريقة «الفلاش باك» أو الربط بين مشاهد في الماضي والحاضر.

والشاب «محسن» الذي أجسد شخصيته هو شاب كان يعيش حياته ببساطة ككل الشباب الليبيين، ويتوفى والداه ويجد نفسه فجأة مسؤولًا مسؤولية تامة عن عائلته المكونة من شقيقه وشقيقته، لتتعقد الأمور أكثر حين تصاب أخته في إحدى المظاهرات بقذيفة طائشة مما أدى إلى بتر قدمها، لتستمر الأحداث الدرامية بوفاة شقيقيه بقذيفة أصابت منزلهم، كل هذه الأحداث يرويها الشاب محسن للطبيبة التي تجسد شخصيتها الفنانة نور الكاديكي.

العمل الأول دائمًا له رهبة، فكيف تعاملت في أول يوم تصوير؟
نظرًا لظروف عملي فقد قمت بتصوير كامل مشاهدي في يوم واحد كانت بدايته من الساعة السادسة فجرًا وتواصلت حتى الثانية من منتصف اليوم الثاني، الغريب في الأمر أنه لم تكن هناك رهبة بيني وبين الكاميرا فتعاملت معها بحب شديد واستمتعت كثيرًا وأنا أقوم بتصوير مشاهدي.

 أين تم تصوير الفيلم؟
الفيلم بكامل مشاهده صور في القاهرة.

 ومن يشارك فيه؟
الفيلم من تأليف أنيس أبو الجواري، وإخراج المصري أسامة عامر، بطولتي إلى جانب الفنانة نور الكاديكي والوجوه الجديدة سلمى المنفي وسند تنتوش وضيف شرف الفنان المصري ياسر علي ماهر.

 وأخيرًا، هل ستكون هذه مجرد تجربة، أم تنوي مواصلة مسيرة التمثيل؟
كل شيء يبدأ بتجربة ولكن ما دام أحببنا ما نقوم به ووجدنا ولو جزءًا يسيرًا من أنفسنا فيما نقدم، فبالتأكيد لن تكون التجربة الأخيرة، خاصة وإن توافر نص قوي.

امراجع العبيدي ( أرشيفية: الوسط خاص )

امراجع العبيدي ( أرشيفية: الوسط خاص )

لقطة من كواليس عمل والعكس صحيح ( أرشيفية: الانترنت )

لقطة من كواليس عمل والعكس صحيح ( أرشيفية: الانترنت )

أضف تعليق

لن يتم نشر بريدك الإلكتروني وسنحافظ على خصوصية المعلومات