Atwasat

المنقوش: رسو «إتس إم إس ألبيون» على شواطئ طرابلس يؤكد عمق علاقات ليبيا وبريطانيا

القاهرة - بوابة الوسط الأربعاء 28 سبتمبر 2022, 08:01 مساء
alwasat radio

علقت وزيرة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوحدة الوطنية نجلاء المنقوش، على رسو سفينة الحربية البريطانية «إتش إم سي» على شواطئ طرابلس اليوم الأربعاء، معتبرة أنه «يؤكد عمق علاقات ليبيا وبريطانيا، البلدين الصديقين».

كما ثمنت المنقوش، في تغريدة عبر حسابها على «تويتر»: «جهود المملكة المتحدة لدعم الاستقرار والسلام في ليبيا»، وذلك بعد مشاركتها في حفل أُقيم على متن السفينة الحربية بحضور سفراء بريطانيا كارولين هورندال، وألمانيا ميخائل أونماخت، وإيطاليا جوزيبي بوتشينو غريمالدي.

التزام بريطاني بتعزيز الاستقرار في ليبيا
ورست السفينة الحربية «إتش إم إس ألبيون» التابعة للقوات البحرية الملكية صباح اليوم بقاعدة أبوستة البحرية في طرابلس لأول مرة منذ 8 سنوات، وقالت السفارة البريطانية، عبر صفحتها على «فيسبوك»، إن «طاقم السفينة يتطلع إلى يوم مميز مع نظرائهم في البحرية الليبية»، مؤكدة أن «المملكة المتحدة ملتزمة بالعمل مع جميع الشركاء في ليبيا من أجل تعزيز الاستقرار».

- سفينة حربية بريطانية ترسو في «طرابلس البحرية» لأول مرة منذ 8 سنوات
- السفيرة البريطانية للقادة الليبيين: استخدام القوة للوصول إلى السلطة لا يجدي نفعا
- مكافحة الإرهاب والتدريب على طاولة المحادثات بين الحداد ووفد «الدفاع» البريطانية

وتقود سفينة الحربية البريطانية «قوة استجابة برمائية تابعة للبحرية الملكية أبحرت باتجاه البحر المتوسط في مهمة أمنية أوروبية إلى جانب حلفاء وشركاء حلف شمال الأطلسي (ناتو)» وفق ما أعلنته القوات البحرية البريطانية في بيان نشرته عبر موقعها على الإنترنت.

وتضم القوة «أكثر من ألف بحار ومشاة البحرية الملكية، وهي جزء من مجموعة الاستجابة الساحلية الشمالية (Littoral Response Group North)، وهي قوة مصممة للانتشار في أماكن ذات أهمية استراتيجية للمملكة المتحدة، مع التركيز بشكل خاص على أوروبا».

مهمة السفينة الحربية البريطانية التي رست في طرابلس
وقالت البحرية البريطانية إن السفينة «إتش إم إس ألبيون» هي من تتولى قيادة قوة الاستجابة البرمائية، التي تتكون من 3 أسراب طائرات هليكوبتر، وقوة من مشاة البحرية الملكية مكونة من 45 عنصر كوماندوز، وسفينتي الدعم «أرغوس» و«مونتس باي» والناقلة «تيدسارج»، بالإضافة إلى مدمرة من طراز «إتش إم إس ديفندر 45» وسفن حربية قوية مرافقة للمجموعة.

ونوهت البحرية البريطانية بأن هذه القوة ستعمل خلال الأشهر المقبلة بشكل وثيق مع الحلفاء والشركاء لتكوين روابط أوثق وحماية أمن وازدهار هذه المنطقة الحيوية من خلال العمليات في شرق البحر الأبيض المتوسط وشمال أفريقيا والبحر الأدرياتيكي، بناء على عملها السابق العام 2021 في القطب الشمالي وفي بحر البلطيق.

المنقوش مع السفيرة البريطانية على متن السفينة الحربية «إتش إم سي» في طرابلس، الأربعاء 28 سبتمبر 2022. (حساب المنقوش على تويتر)
المنقوش مع السفيرة البريطانية على متن السفينة الحربية «إتش إم سي» في طرابلس، الأربعاء 28 سبتمبر 2022. (حساب المنقوش على تويتر)
المنقوش مع سفراء بريطانيا وألمانيا وإيطاليا على متن السفينة الحربية «إتش إم سي» في طرابلس، الأربعاء 28 سبتمبر 2022. (حساب المنقوش على تويتر)
المنقوش مع سفراء بريطانيا وألمانيا وإيطاليا على متن السفينة الحربية «إتش إم سي» في طرابلس، الأربعاء 28 سبتمبر 2022. (حساب المنقوش على تويتر)

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
شركة الكهرباء تبحث مع «توتال» مشروع إنتاج 500 ميغاوات من الطاقة الشمسية
شركة الكهرباء تبحث مع «توتال» مشروع إنتاج 500 ميغاوات من الطاقة ...
خلال لقائه الدبيبة.. نائب رئيس «توتال» يرحب برفع القوة القاهرة عن الاستكشاف النفطي
خلال لقائه الدبيبة.. نائب رئيس «توتال» يرحب برفع القوة القاهرة عن...
عقيلة: إنشاء محكمة دستورية تأكيد للمواد المتفق عليها مع مجلس الدولة في مسودة الدستور
عقيلة: إنشاء محكمة دستورية تأكيد للمواد المتفق عليها مع مجلس ...
البعثة الأممية تدعو الليبيين للمشاركة في حوار مباشر مع باتيلي غدا
البعثة الأممية تدعو الليبيين للمشاركة في حوار مباشر مع باتيلي غدا
كندا تدعم جهود «المفوضية» وصولا للانتخابات
كندا تدعم جهود «المفوضية» وصولا للانتخابات
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم
المزيد من بوابة الوسط