Atwasat

«الجماعة الإسلامية» تنعى قياديًّا استشهد بضربة إسرائيلية على شرق لبنان

القاهرة - بوابة الوسط السبت 22 يونيو 2024, 07:03 مساء
WTV_Frequency

نعت «الجماعة الاسلامية» السبت قيادياً استشهد بضربة إسرائيلية في شرق لبنان، زعمت «إسرائيل» أنه كان مسؤولا عن إمداد فصيله وحليفته حركة «حماس» بالأسلحة، في وقت يثير تبادل القصف والتهديدات بين «حزب الله» والاحتلال الإسرائيلي، خشية من اتساع نطاق الحرب.

ومنذ بدء التصعيد بين «حزب الله» والاحتلال في أعقاب يوم السابع من أكتوبر، تشارك «قوات الفجر»، الذراع العسكرية للجماعة الإسلامية، بين حين وآخر في إطلاق صواريخ من جنوب لبنان باتجاه شمال الأراضي الفلسطينية المحتلة.

 الجماعة الإسلامية تنعى أيمن غطمة
ونعت الجماعة الإسلامية في بيان «أيمن غطمة الذي ارتقى شهيداً ظهر السبت بغارة صهيونية غادرة» في منطقة البقاع الغربي. وشددت على أن «هذه الجريمة الجديدة.. لن تثنينا عن القيام بدورنا وواجبنا في الدفاع عن أرضنا وأهلنا في الجنوب».

وأفاد مصدر أمني لبناني في وقت سابق وكالة «فرانس برس» عن مقتل غطمة «وهو قيادي في قوات الفجر التابعة للجماعة الإسلامية» جراء «ضربة إسرائيلية» استهدفت سيارته في بلدة الخيارة، الواقعة على بعد نحو أربعين كيلومترا كمسافة مباشرة عن أقرب نقطة حدودية مع «إسرائيل». 

 استهدف سيارة عند مفترق بلدة الخيارة
وأفادت الوكالة الوطنية للإعلام، الرسمية في لبنان، أن «العدو استهدف سيارة عند مفترق بلدة الخيارة» الواقعة على بعد نحو عشرة كيلومترات من الحدود مع سورية، مشيرة إلى مقتل سائقها المتحدر من بلدة في المنطقة ذاتها.

-  استشهاد مواطن لبناني في غارة إسرائيلية بالبقاع
-  غوتيريس: لبنان ينبغي ألا يصبح غزة أخرى

وفي بيان، زعم جيش الاحتلال الإسرائيلي شنّ إحدى طائراته «ضربة دقيقة» أسفرت عن القضاء على غطمة، الذي قال إنه كان مسؤولاً، بحسب زعم الاحتلال، عن «توريد الأسلحة لصالح حماس والجماعة الإسلامية» وله دور في «تطوير البنية التحتية» للحركات المقاتلة في المنطقة.

وإضافة إلى غطمة، سبق للجماعة الإسلامية أن نعت سبعة من مقاتليها على الأقل منذ بدء التصعيد مع «إسرائيل». وجاءت الضربة على وقع ارتفاع وتيرة التهديدات المتبادلة منذ أيام بين «حزب الله» والاحتلال الإسرائيلي الذي أعلن الثلاثاء الماضي «المصادقة على الخطط العملانية لهجوم على لبنان».

وحذّر الأمين العام للحزب حسن نصرالله في اليوم اللاحق من أن أي مكان في «إسرائيل» «لن يكون بمنأى» عن صواريخ حزبه في حال اندلاع حرب.

غوتيريس: لبنان لا يمكن أن يصبح «غزة أخرى»
ونبّه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس الجمعة من أنّ لبنان لا يمكن أن يصبح «غزة أخرى»، مشيراً إلى مخاوف من اتساع الحرب إقليمياً، في ظلّ تصاعد عمليات القصف على الحدود الإسرائيلية اللبنانية والتهديدات المتبادلة.

وأعلن «حزب الله» السبت شنّه أربع هجمات على مواقع وأبنية يستخدمها الجيش الإسرائيلي، بينها المطلة والمنارة في شمال «إسرائيل»، فيما قال الجيش الإسرائيلي إنه قصف أهدافاً تابعة لحزب الله في بلدات عدة في جنوب لبنان.

ومنذ بدء التصعيد، قتل 480 شخصاً في لبنان، بينهم 93 مدنياً على الأقل و313 مقاتلاً من حزب الله، وفق تعداد لوكالة «فرانس برس» يستند إلى بيانات الحزب ومصادر رسميّة لبنانيّة. بينما أعلن الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل 15 عسكرياً.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
نصر الله يحذر «إسرائيل» من «التمادي» في استهداف المدنيين
نصر الله يحذر «إسرائيل» من «التمادي» في استهداف المدنيين
«وول ستريت جورنال»: «إسرائيل» فشلت في اغتيال الضيف رغم إسقاط 8 قنابل زنة ألفي رطل على حي المواصي
«وول ستريت جورنال»: «إسرائيل» فشلت في اغتيال الضيف رغم إسقاط 8 ...
طائرات مسيَّرة تستهدف قوات التحالف الدولي بقاعدة «عين الأسد» العراقية
طائرات مسيَّرة تستهدف قوات التحالف الدولي بقاعدة «عين الأسد» ...
شاهد: «القسام» تكشف كمينا ضد قوات الاحتلال في تل الهوى
شاهد: «القسام» تكشف كمينا ضد قوات الاحتلال في تل الهوى
ولي العهد السعودي والرئيس الإيراني يشيدان بـتطور العلاقات الثنائية
ولي العهد السعودي والرئيس الإيراني يشيدان بـتطور العلاقات ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم