Atwasat

أبوعبيدة: نتنياهو يزج بجنوده ليقتلوا بأزقة غزة بدلًا من تبادل الأسرى

القاهرة - بوابة الوسط السبت 18 مايو 2024, 05:18 مساء
WTV_Frequency

قال الناطق باسم حركة «كتائب القسام» أبوعبيدة، إن قيادةُ «العدو تزجّ بجنودها في أزقة غزة ليعودوا في نُعوشٍ من أجل البحث عن رفات بعض الأسرى الذين تعمّدت استهدافهم وقتلهم سابقًا».

وأضاف أبوعبيدة في تصريح مقتضب، السبت أن «نتنياهو يُفضّل أن يُقتَل جنودُه وهم يبحثون عن رفاتٍ وجثامين على الذهاب لتبادل أسرى لا يخدم مصالحه السياسية والشخصية».

وأعلن جيش الاحتلال مقتل أحد جنوده خلال مهمة للعثور على جثامين ثلاثة مستوطنين أسرى في غزة. وسبق أن قتل ضباط وجنود «إسرائيليون» خلال محاولات فاشلة للوصول لأسرى «صهاينة» في غزة وتسببوا بمقتل بعضهم، في حين أعلنت «كتائب القسام» مرارا مقتل أسرى جراء القصف الإسرائيلي على القطاع.

 الاحتلال النازي يمارس أبشع صور الإبادة الجماعية خلال 32 أسبوعا
وقال أبوعبيدة مساء أمس الجمعة في كلمة متلفزة: «إنه وبعد 32 أسبوعا منذ السابع من أكتوبر المجيد وشعب غزة العظيم المبارك ومجاهدوه ومقاومته العظماء يخوضون حربا غير متكافئة ودفاعا أسطوريا ضد الهمجية الصهيونية في أبشع صورها، فما وهنوا لما أصابهم في سبيل الله وما ضعفوا وما استكانوا والله يحب الصابرين».

-  أبوعبيدة: انقطع اتصالنا بمجموعة مقاتلين تحرس 4 من الأسرى الإسرائيليين نتيجة القصف
-  أبوعبيدة يعلن مقتل أسيرة إسرائيلية متأثرة بقصف الاحتلال على غزة

وأضاف أبوعبيدة «أيام وليال وأسابيع طويلة يمارس فيها العدو وحكومته النازية أبشع صور الإبادة الجماعية ضد شعبنا أمام مرأى ومسمع العالم، فلم يترك صورة من صور جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي نصت عليها شرائع السماء وقوانين البشر إلا ارتكبها بكل دناءة وهمجية».

ونوه إلى أنّ جيش العدو يتفاخر بجرائمه كإنجازات عسكرية، وإن الترويع والإجرام والتدمير الممنهج هو الاستراتيجية الثابتة المتبعة من العدو في غزة طمعا في كسر إرادة شعبنا وثني مقاومته عن الدفاع والتصدي، لكن هيهات هيهات. وأضاف، كما توعدنا العدو في كل مرة أنه حيثما يطمح إلى تسجيل نصر أو إنجاز سيجدنا أمامه، فإن هذا ما حدث ويحدث كل يوم.

 استهداف 100 آلية عسكرية إسرائيلية خلال 10 أيام
وقال أبوعبيدة: ها هو جيش العدو في سلسلة متواصلة من التخبط والفشل قرر منذ نحو 10 أيام أن يبدأ عدوانا بريا جديدا على رفح وعلى حي الزيتون جنوب مدينة غزة وعلى جباليا شمال القطاع ظانا أنها باتت أهدافا سهلة، متوهما بأنه إذا أحرق الأخضر واليابس منذ أكثر من سبعة شهور فإنه لم يجد فيها مقاومة تذكر فإذا به يدخل إلى الجحيم من جديد ويجابه بمقاومة مماثلة أو أشد من تلك التي وجدها في اليوم الأول للعدوان البري.

وتابع بالقول إنّ «المقاتلين لقنوا قوات العدو ضربات قاسية شرق رفح قبل أن يدخلها وعلى تخومها وبعد أن توغل فيها، وفي حي الزيتون يقطف مجاهدون رؤوس ضباطه وجنوده ويسقط بينهم أعلى رتبة عسكرية معلنة منذ بداية الحرب البرية».وأضاف «في مخيم جباليا ومدينة جباليا ذاق العدو بأس مجاهدينا ولا يزال يعلن عن قتل وإصابة جنوده بالجملة وتدمير واستهداف آلياته».

ونوه إلى أنّ «المجاهدين تمكنوا خلال 10 أيام من استهداف 100 آلية عسكرية صهيونية مختلفة بين دبابات وناقلات وجرافات في محاور القتال كافة. وأوضح أنّ العدو في كل مناطق توغله يعد قتلاه وجرحاه بالعشرات ولا يكاد يتوقف عن انتشال جنوده حتى يعلن عن جزء من خسائره، لكن ما نرصده أكبر بكثير».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
50 شهيدا وعشرات الجرحى في مجزرتين صهيونيتين بمخيم الشاطئ وحيّ التفاح بغزة
50 شهيدا وعشرات الجرحى في مجزرتين صهيونيتين بمخيم الشاطئ وحيّ ...
مصر: سحب رخص 16 شركة سياحة بتهمة «التحايل» لتسفير الحجاج
مصر: سحب رخص 16 شركة سياحة بتهمة «التحايل» لتسفير الحجاج
«الأورومتوسطي»: الاحتلال يصعد استهداف المدنيين والبنى التحتية في غزة
«الأورومتوسطي»: الاحتلال يصعد استهداف المدنيين والبنى التحتية في ...
بوريل يطالب بالتحقيق في قصف طال مكتب الصليب الأحمر في غزة
بوريل يطالب بالتحقيق في قصف طال مكتب الصليب الأحمر في غزة
«الجماعة الإسلامية» تنعى قياديًّا استشهد بضربة إسرائيلية على شرق لبنان
«الجماعة الإسلامية» تنعى قياديًّا استشهد بضربة إسرائيلية على شرق ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم