Atwasat

بورتسودان.. السودانيون يواجهون «الانتظار الطويل» أملا في الهروب من الحرب

القاهرة - بوابة الوسط الأحد 17 سبتمبر 2023, 03:15 مساء
alwasat radio

ينتظر مئات السودانيين أيامًا طويلة أحيانًا أمام مكتب جوازات السفر الذي أعيد فتحه أخيرًا في بورتسودان، سعيًا منهم للفرار من الحرب أو تلقي عناية طبية غير متوفرة في السودان أو مواصلة الدراسة في الخارج بعد تعطلها في البلد بسبب المعارك.

بعد قرابة خمسة شهور من التوقف، عاود المكتب العمل فبدأ الرجال والنساء والأطفال يتجمعون أمامه منذ الفجر في المدينة المطلة على البحر الأحمر بشرق السودان الذي لم تمتد إليه حرب أدت منذ اندلاعها في الخامس عشر من أبريل إلى سقوط آلاف القتلى ونزوح ولجوء الملايين، ويقف السودانيون تحت أشعة الشمس الحارقة بانتظار دخول المبنى الرئيسي لإدارة الجوازات، بحسب «فرانس برس».

وتقول مروة عمر التي هربت من الخرطوم تحت القصف وتسعى الآن للحصول على جوازات سفر لأبنائها الأربعة «نريد السفر إلى أي مكان، فهنا ليس لنا أي حق، ليس لدينا ما يكفي للأكل ولا لتعليم أولادنا».

«لا شيء دون واسطة»
منذ اندلاع الحرب بين قائد الجيش الفريق أول عبدالفتاح البرهان وقائد قوات الدعم السريع الفريق أول محمد حمدان دقلو اللذين يتنازعان على السلطة، توقف عملت كل الإدارات الحكومية في الخرطوم حيث تدور معارك طاحنة.

وفي أواخر أغسطس افتتح الرجل الثاني في السلطات العسكرية مالك عقار وسط ضجة إعلامية كبيرة مصنعًا جديدًا لطباعة جوازات السفر. منذ ذلك الحين، يتهافت العديدون، على غرار مروة عمر، إلى المدينة التي يوجد فيها المطار الدولي الوحيد الذي ما زال يعمل في البلاد والتي اتخذ منها مسؤولو الحكومة والأمم المتحدة مقرًا رئيسيًا لعملهم.

-  تجدد الاشتباكات بين الجيش السوداني والدعم السريع بمحيط «القيادة العامة» في الخرطوم
-  قائد الجيش السوداني يتوجه إلى أوغندا مع استئناف المعارك في وسط الخرطوم

يوضح فراس محمد، الذي جاء لطلب جواز سفر لطفله المولود حديثًا، أن موظفي الجوازات يخضعون لضغط شديد بسبب الطلب الكبير الذي لا يستطيعون تلبيته دفعة واحدة. وقال «بعض الناس ينتظرون هنا منذ الخميس ولم يتمكنوا بعد من تسجيل طلباتهم»، مضيفًا «التنظيم سيئ للغاية». وتبدي السيدة عمر اسفها لآنه «بدون واسطة، لا يمكن انجاز أي شيء».

بداخل المبنى، يخيم حرّ شديد رغم أجهزة التكييف والمراوح التي تعمل بكامل طاقتها محدثة جلبة كبيرة. يقول محمد «إن الأعداد كبيرة جدا لدرجة أننا لا نستطيع التنفس». من جانبه، يقول شهاب محمد «القاعة ضيقة وليس فيها مقاعد، كبار السن يجلسون على الأرض».

«حل موقت»
غير أن كلّ ذلك لا يثني طالبي جوازات السفر الساعين بأي ثمن لمغادرة  البلاد هربًا من القصف الذي يستهدف أحياءها السكنية والرصاص العشوائي وانقطاع الكهرباء والمياه لفترات طويلة.

وهم مستعدون لسداد مبلغ 120 ألف جنيه سوداني (قرابة 190 يورو) للحصول على جواز السفر، وهو مبلغ يعادل متوسط الراتب في السودان، الدولة التي كانت قبل الحرب من أفقر دول العالم، وتواجه الآن كارثة حقيقة بحسب الأمم المتحدة.

وحذرت المنظمات الإنسانية بأن أكثر من نصف السودانيين بحاجة إلى مساعدة إنسانية للبقاء على قيد الحياة وبأن ستة ملايين سوداني على حافة المجاعة. وجاءت نور حسن من الخرطوم لإصدار جواز سفر لها ولزوجها ولطفليهما.

الحصول على تأشيرة دخول إلى مصر
وصلت حسن صباح الأحد بورتسودان وهي تأتي كل يوم إلى إدارة الجوازات حيث تنتظر حتى التاسعة والنصف مساء. ولكنها تقول «لم نتمكن من عمل أي شيء لأن الأمور غير منظمة إطلاقًا». وهي تعتزم الرحيل مع أسرتها إلى القاهرة موضحة «لديّ أقارب يعيشون هناك».

ويوسع هؤلاء الأقارب على حد قولها مساعدتهم في الحصول على تأشيرة دخول إلى مصر التي لم تكن قبل الحرب تفرض ذلك على النساء والأطفال السودانيين ولكنها تطلب الآن من الجميع الحصول على تأشيرات مسبقة.

وتفضل عائلات أخرى كثيرة الذهاب من بورتسودان جوًا إلى دول الخليج حيث يعمل آلاف السودانيين منذ فترة طويلة وخصوصًا إلى الإمارات التي تمنح الآن تأشيرات لمدة سنة للاجئين السودانيين. تقول حسن «نغادر لأنه لم يعد ممكنا العيش في الخرطوم» وتضيف «إنه حل موقت، سنعود عندما تتحسن الأوضاع».

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
ضابط إسرائيلي متقاعد: حرب أكتوبر 1973 «صفعة» أيقظتنا من حالة الإنكار
ضابط إسرائيلي متقاعد: حرب أكتوبر 1973 «صفعة» أيقظتنا من حالة ...
العراق.. إقالة مسؤولين محليين إثر «الحريق الدامي» في قرقوش
العراق.. إقالة مسؤولين محليين إثر «الحريق الدامي» في قرقوش
مصر.. 38 إصابة في حريق ضخم بمديرية أمن الإسماعيلية
مصر.. 38 إصابة في حريق ضخم بمديرية أمن الإسماعيلية
فرار جماعي من بلدة سودانية بعد تعرضها لهجوم من الدعم السريع
فرار جماعي من بلدة سودانية بعد تعرضها لهجوم من الدعم السريع
حزب الله يعتبر ترسيم الحدود البرية مع إسرائيل «مسؤولية» الدولة اللبنانية
حزب الله يعتبر ترسيم الحدود البرية مع إسرائيل «مسؤولية» الدولة ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم