وليام وكايت يتذكران الأميرة ديانا في ختام زيارتهما للهند

زار الأمير وليام وزوجته كايت، السبت، معلم تاج محل الشهير في محطة أخيرة من زيارة استمرت أسبوعًا للهند وبوتان تعيد ذكريات مؤثرة بالنسبة للعائلة المالكة البريطانية.

ويعد معلم تاج محل مسرحًا لإحدى أشهر الصور لوالدة الأمير وليام، الأميرة ديانا التي توفيت سنة 1997 في باريس، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وكان والدا وليام الأمير تشارلز والأميرة ديانا زارا الهند سنة 1992، وتم خلال هذه الزيارة التقاط صورة للأميرة ديانا أمام معلم تاج محل استحالت رمزًا لحالة الوحدة التي كانت تعيشها الأميرة الراحلة، إذ إنها انفصلت عن زوجها بعد أشهر قليلة من التقاط هذه الصورة.

وقد تم إبعاد السياح عن معلم تاج محل قبل دقائق من وصول دوق ودوقة كمبريدج من أغرا.

وجرى تعزيز الإجراءات الأمنية في محيط المعلم المدرج على قائمة منظمة اليونسكو للتراث العالمي، قبل وصول الثنائي البريطاني مع نشر تعزيزات عسكرية والاستعانة بكلاب بوليسية.

وتحت أشعة الشمس الحارقة، التقط الثنائي صورة أمام «مقعد ديانا» ظهرت فيها كايت بفستان أبيض وأزرق يتناسق مع القميص الزرقاء لزوجها.

وقال الأمير وليام للصحفيين بعد زيارته لهذا المعلم: «إنه مكان رائع».

كذلك أشادت دوقة كمبريدج بـروعة التاريخ الرومانسي للمعلم وهندسته الرائعة.

وشيد المعلم بين سنتي 1631 و1648 بأمر من الإمبراطور المغولي شاه جهان، تكريمًا لذكرى زوجته ممتاز محل.

وتأتي زيارة معلم تاج محل في ختام زيارة رسمية استمرت أسبوعًا للهند وبوتان هي الأولى للثنائي الملكي.